شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

كي مون يتحدى المغرب: لا تراجع عن كلمة “احتلال” لوصف وضع الصحراء

كي مون يتحدى المغرب: لا تراجع عن كلمة “احتلال” لوصف وضع الصحراء
أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة، إستيفان دوغريك، أن الأمين العام بان كي مون لن يتراجع عن استخدام كلمة "احتلال" لوصف الحالة في الصحراء المتنازع عليها بين المغرب والبوليساريو

أكد المتحدث باسم الأمم المتحدة، إستيفان دوغريك، أن الأمين العام بان كي مون لن يتراجع عن استخدام كلمة “احتلال” لوصف الحالة في الصحراء المتنازع عليها بين المغرب والبوليساريو.

وقال دوغريك، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إن استخدام الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون لكلمة “احتلال” التي أغضبت الحكومة المغربية بخصوص ملف “الصحراء الغربية”، تعود إلى “عدم قدرة اللاجئين الصحراويين على العودة إلى ديارهم”.

كما عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون للسلطات المغربية أمس، عن استيائه وغضبه إزاء مظاهرة الرباط التي شارك فيها عشرات الآلاف من الأشخاص واعتبرها هجوما شخصيا عليه بسبب تعليقات له بشأن الصحراء الغربية المتنازع عليها.

يذكر أن عشرات الآلاف من المغاربة شاركوا في مسيرة في شوارع العاصمة يوم الأحد الماضي، للاحتجاج على موقف بان كي مون وإعلان التأييد للملك محمد السادس.

والنزاع حول الصحراء الغربية الواقعة في الطرف الشمالي الغربي من إفريقيا يدور منذ أن سيطر المغرب على معظم المنطقة في عام 1975 بعد انسحاب إسبانيا المستعمر السابق.

وخاضت جبهة البوليساريو التي تطالب بانفصال المنطقة حربا ضد المغرب إلى أن تم التوصل لوقف لإطلاق النار بوساطة الأمم المتحدة في 1991 لكن الجانبين وصلا منذ ذلك الحين إلى طريق مسدود.

وتطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر ودول إفريقية أخرى بإجراء الاستفتاء الذي تضمنه اتفاق وقف إطلاق النار لتقرير مصير المنطقة، لكن المغرب يقول إنه لن يعرض أكثر من حكم ذاتي للمنطقة الغنية بالثروة السمكية والفوسفات والتي من المعتقد أنها تحتوي على مكامن بحرية للنفط والغاز.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية