شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مستشار بوتين يكشف سبب تقليص الوجود العسكري الروسي في سوريا

مستشار بوتين يكشف سبب تقليص الوجود العسكري الروسي في سوريا
كشف مستشار الرئيس الروسي فلادمير بوتين، ديميتري بيسكوف، عن سبب تقليص الوجود العسكري الروسي في سوريا، قائلًا: "سيعود بالفائدة على مرحلة المفاوضات بين النظام والمعارضة".

كشف مستشار الرئيس الروسي فلادمير بوتين، ديميتري بيسكوف، عن سبب تقليص الوجود العسكري الروسي في سوريا، قائلًا: “سيعود بالفائدة على مرحلة المفاوضات بين النظام والمعارضة”.

وأوضح بيسكوف، في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، أن عدد الطلعات الجوية للمقاتلات الروسية تقلص في سوريا عقب اتفاق “وقف الأعمال العدائية”، مشيرًا أنه “ليس هناك معنى لبقاء المزيد من المقاتلات في سوريا”.

وأضاف بيسكوف أن “بوتين، بحث مسألة التقليص العسكري الروسي مع بشار الأسد فقط، وأكد للأخير أن مسألة رحيله من السلطة غير واردة في المفاوضات”.

وأفاد المستشار الروسي، أن تقارير الضباط العسكريين الروس في سوريا، ساهمت في اتخاذ قرار تخفيض عدد القوات هناك، مشيرًا إلى أن “بوتين اتخذ القرار دون أي مساومة”، على حد تعبيره.

وحول مصير القواعد العسكرية الروسية في سوريا، أشار بيسكوف، أن “روسيا ستواصل أنشطتها العسكرية في قاعدتيها بمحافظة طرطوس، ومطار حميميم بمحافظة اللاذقية غربي سوريا”، مشددًا أنهم سيحمون قواعدهم من البحر والبر والجو.

وبدأت وزارة الدفاع الروسية، صباح اليوم الثلاثاء، سحب معداتها العسكرية من سوريا، وذلك تنفيذًا لأوامر صدرت أمس بسحب القوات الروسية من سوريا.

وأفاد موقع “سكاي نيوز” أن التليفزيون الروسي عرض صورًا لقوات روسية، تحمل معدات على طائرات نقل في سوريا لإرسالها إلى روسيا.

وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانا قالت فيه إن تقنيين بدأوا بتحضير الطائرات لرحلات طويلة المدى إلى قواعد في روسيا، مضيفة أن القوات العسكرية تقوم بتحميل معدات وتجهيزات على متن تلك الطائرات.

وتزامن القرار الروسي مع انطلاق جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة بين النظام السوري والمعارضة في جنيف، تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020