شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. من شابه رئيسه فما ظلم.. 5 مواقف تسوّل لوزراء مصريين

بالفيديو.. من شابه رئيسه فما ظلم.. 5 مواقف تسوّل لوزراء مصريين
من شابه رئيسه فما ظلم؛ فقد اتبع وزراء مصر رئيسهم في قضية التسول، فلم يكن تسول وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، خلال زيارته لألمانيا، هو الأول لوزير مصري؛ فقد سبقه أكثر من حالة، منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي وحتى الآن.

كتبت: إسراء زكي

من شابه رئيسه فما ظلم، هذا هو ملخص ما آلت إليه الأمور في مصر، بعد أن اتبع الوزراء سياسة رئيسهم في “التسول”.

هذه السياسة بدأها السيسي في المؤتمر الاقتصادي، وبدا وهو يخاطب الشركات الأجنبية ويرجوها أن تقوم بتخفيض السعر، ويقول لهم: “علشان خاطر ربنا”.. “معلهش”.. “طيب شيل الـ100 مليون دول”..

ولم يكن تسول وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، خلال زيارته لألمانيا، هو الأول لوزير مصري؛ فقد سبقه أكثر من حالة منذ الإطاحة بالدكتور محمد مرسي وحتى الآن.

وزير السياحة يتسول

وعرض هشام زعزوع، وزير السياحة، صورًا لمجموعة من المصريين الذين يعملون بالمجال السياحي، وهم يعانون من جراء أزمة ضرب السياحة، خلال حفلة “الليلة المصرية” التي أقيمت بالعاصمة الألمانية برلين.

وكان من بين الصور التي عرضها “زعزوع”، صورة لصاحب حنطور بالأقصر، علق عليها قائلًا: إن صاحب الحنطور أوقفه خلال زيارته للأقصر، وقال له: “يا وزير شايف الحصان ده.. وشايف ابني.. قولي أجيب أكل لمين فيهم”.

ودعا الوزير، الجانب الألماني لدفع الحركة السياحية لمصر، ما أثار غضب عدد من المشاركين المصريين ببورصة ITB، واعتبروا ذلك إهانة للعاملين بالقطاع السياحي ووصفوه “بالتسول وابتزاز الألمان”.

وأقام الحفل هيئة تنشيط السياحة المصرية، بالتعاون مع السفارة المصرية ببرلين والمستشار السياحي تامر مرزوق، على هامش فعاليات بورصة ITB ببرلين بقاعة AXICA.

وأشار الوزير إلى أن الخسائر التي نجمت عن حادث سقوط الطائرة الروسية، بلغت 2.2 مليار جنيه شهريًا، موضحًا أهم الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الشأن، منها اختيار شركة “كنترول ريسكس” لمراجعة إجراءات تأمين المطار وتقديم التوصيات، ووضع كاميرات مراقبة ومعدات تفتيش إضافية، وتدريب أفراد الأمن بالمطارات.

وزير الخارجية يتسول بمؤتمر جدة

وتكرر الموقف مع وزير الخارجية سامح شكري؛ الذي تسول بشكل واضح من دول الخليج في أحد المؤتمرات بمدينة جدة بالسعودية، وهاجم الكاتب الصحفي، جمال سطان، وزير الخارجية المصري؛ وذلك بسبب تصريحات الأخير في مؤتمر جدة الإقليمي، والتي وصفها سلطان بـ”التسول”.

وكتب “سلطان” -عبر صفحته على “تويتر”-: “كلمة وزير الخارجية المصري في مؤتمر جدة لتحالف مواجهة الإرهاب، وطلبه منح أموال لمصر كما تمنح للآخرين لم يكن لائقًا، وبدا كأنه مشهد تسول”.

وكان سامح شكري، وزير الخارجية، قد قال، في مؤتمر جدة، في حضور وزير الخارجية الأميركي جون كيري: “ليس من المنطق في شيء أن نحشد مواردنا لهزيمة تنظيم الدولة، بينما تحجب هذه الموارد عن مصر، وهي تخوض معركة ضد العدو المشترك ذاته على أراضيها”.

وزير التخطيط يتسول في مؤتمر بجدة

أما وزير التخطيط هو الآخر، فقد قرر التسول من دول الخليج أيضًا، اتساقًا مع سياسة مصر التي تعتمد في جزء كبير من اقتصادها على التسول من دول الخليج.

وقال الكاتب الصحفي، سليم عزوز: إن أشرف العربي، وزير التخطيط، يتسول في “موالد” دول الخليج، منتقدًا تصريحات الوزير التي تحمل إهانة للشعب المصري.

وأضاف “عزوز”، في تدوينة له على حسابه الشخصي في “فيس بوك”، “اعصبوا أعينكم وعلى الموالد تسولوا، خدوا عدلي منصور معكم”.

وتابع “عزوز” قائلًا: “وزير التخطيط يُعلن عن تقديره للدول الخليجية المقدمة للمساعدات، ويؤكد على الحاجة إلى مزيد من المنح والمساعدات!”.

وزيرة الهجرة تسولت في مطار القاهرة

وزيرة الهجرة قررت هي الأخرى التسول، ولكن هذه المرة في مطار القاهرة من رجال أعمال مصريين؛ حيث شهد مطار القاهرة واقعة مستحيلة الحدوث؛ إذ اضطرت وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، نبيلة مكرم، لجمع “تبرعات” من عدد من رجال الأعمال المصريين، الذين كانوا في طريقهم لحضور “الملتقى السنوي السادس للمصريين في الخارج” والذي عُقد في “شرم الشيخ”.

وجاء موقف وزيرة الهجرة لإنقاذ موقف الوزارة؛ بعد أن تخلف 28 شابًا من المصريين المقيمين بالخارج عن موعد إقلاع طائرة “مصر للطيران” المتجهة إلى “شرم”، وطلبت الشركة 120 ألف جنيه “غرامة” لكي تقلهم طائرة أخرى، ولم يكن هذا المبلغ في حوزة الوزيرة، فما كان منها إلا أن لجأت لجمع التبرعات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية