شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصر خارج قائمة 50 دولة تنصح بورصة برلين السياحية بزيارتها

مصر خارج قائمة 50 دولة تنصح بورصة برلين السياحية بزيارتها
خرجت مصر من قائمة أفضل 50 دوله تنصح بورصه برلين للسياحه – أكبر سوق سياحه عالمى- بزيارتها بالعالم، وذلك بسبب عدم التنظيم الجيد من قبل وزارة السياحه، وإعتمادها على أساليب ترويجية مهينه لا توضح حجم معاناه القطاع السياحى

خرجت مصر من قائمة أفضل 50 دولة تنصح بورصة برلين للسياحة -أكبر سوق سياحية عالمية- بزيارتها بالعالم؛ وذلك بسبب عدم التنظيم الجيد من قبل وزارة السياحة، واعتمادها على أساليب ترويجية مهينة لا توضح حجم معاناة القطاع السياحي، بقدر أنها أهانت مصر والمصريين؛ حيث قام وزير السياحة هشام زعزوع بالاعتماد على تصوير فيلم يدور حول معاناة عاملي قطاع السياحة البسطاء من أبسط حقوقهم المعيشية بسبب توقف السياحة بمصر، فضلا عن ربط الحضارات المصرية العريقة بتقديم الرقصات المختلفة؛ الأمر الذي عارضه الجميع.

ووفقا للمواقع الإخبارية، سادت حالة من الاستياء بالوسط السياحي بعد أن ضاعت آمال القطاع في التعافي وبدأ إبرام تعاقدات جديدة للموسم الجديد في بورصة برلين السياحية الدولية المعروفة بأكبر بورصة في العالم.

ولا تزال ردود الفعل تتوالى حول الفيلم الذي عرضه وزير السياحة هشام زعزوع خلال فعاليات بورصة برلين بعرض صور لمجموعة من المصريين البسطاء الذين يعملون بالمجال السياحي والتي تتمثل في شاب يحمل تماثيل مقلدة وسلعا سياحية بمنطقة الأهرامات وصورة أخرى لصاحب حنطور بالأقصر غير قادر على توفير الغذاء لأولاده أو للحصان نفسه بسبب الانحسار السياحي الذي تعيشه المدينة منذ فترات طويلة.

واعتبر البعض ما عرضه هشام زعزوع إهانة للمصريين وبمثابة تسول، ورفضوا هذا التصرف تماما، الأمر الذي ترتب عليه قيام عدد من العاملين بقطاع السياحة في مدينة الغردقة، بالإعلان عن أنهم بصدد الترتيب لعمل وقفة احتجاجية احتجاجا على المشاركة الهزيلة لوزارة السياحة في بورصة برلين وأيضا للمطالبة بإقالة وزير السياحة هشام زعزوع.

ووجه عدد كبير من مستثمري السياحة انتقادات شديدة للعروض التي قدمها الوفد السياحي المصري، الأسبوع الماضي خلال مشاركته في فعاليات البورصة. ووصفوا اعتماد الوفد المصري على عدد من الراقصات في الدعاية للسياحة المصرية بأنها تسيء لمصر بكل المقاييس.

وقال رجل الأعمال كامل أبو علي -في تصريحات صحفية- إن وزير السياحة “يتحدث كثيرا ولا يفعل إلا القليل”، مؤكدا أن السياحة المصرية تعاني من كارثة حقيقية بسبب عدم وجود حلول تُنفذ على أرض الواقع لإنقاذها، مطالبا الدولة المصرية بالعمل على استعادة ثقة العالم في السياحة مجددا من خلال إجراءات عملية.

وحذر أبوعلي من ضياع موسم السياحة في فصل الصيف المقبل، مثلما حدث خلال الشتاء، قائلا: “السوق تعاني من ركود تام منذ عام وهذا أمر غير مسبوق، وعلينا التحرك بسرعة لإنقاذ ما تبقى”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020