شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

منها “إسرائيل ليست عدوا”.. رصد أبرز تغريدات ضاحي خلفان المثيرة للجدل

منها “إسرائيل ليست عدوا”.. رصد أبرز تغريدات ضاحي خلفان المثيرة للجدل
عاود نائب رئيس شرطة دبي السابق، ضاحي خلفان تميم، نشر تغريدات مثيرة للجدل، بعد قوله بأن اسم فلسطين مكون من "فلس" و"طين"، وإشارته إلى أن اسم "إسرائيل" أفضل.

عاود نائب رئيس شرطة دبي السابق ضاحي خلفان تميم، نشر تغريدات مثيرة للجدل، بعد قوله بأن اسم فلسطين مكون من “فلس” و”طين”، وإشارته إلى أن اسم “إسرائيل” أفضل.

سلسلة التغريدات الغريبة والمفاجئة هذه جاءت من قِبل خلفان كتعليق على وصول 17 يهوديًا من اليمن أحضرتهم “إسرائيل” في عملية سرية تم الكشف عنها اليوم الاثنين.

وذكرت القناة الثانية للتليفزيون الإسرائيلي، أن استجلاب هذه المجموعة إلى إسرائيل، الليلة الماضية، جرى في إطار عملية سرية للوكالة اليهودية استمرت عاما كاملا.

وأضاف خلفان بعد أن نشر خبرا مفاده وصول 17 من أولاد عمنا اليهود إلى إسرائيل قادمين من اليمن: “يجب أن لا نتعامل مع اليهود على أنهم أعداء، يجب أن نتعامل مع اليهود على أننا أبناء عم نختلف معهم على وراثة أرض، وأن الفيصل في الحكم من يقدم دليلا”.

وتابع قائلًا: “أيها العرب لن توقفوا إسرائيل عند حدها، ولن تعترف بكم، إلا إذا أصريتم على أن تكونوا جزء من إسرائيل”.

وأضاف ” فكرة الاندماج مع اليهود في دولة فكرة ولا أروع منها، إذا التحم العرب مع اليهود في لحظة من لحظات التاريخ المعاصر، سيكونون قوة الله على أرضه، قوة مال وقوة عقول وقوة بشرية، وستزدهر البشرية وتسعد”.

وفي تعليق على إحدى هذه التغريدات، أكد خلفان أنه يعبر عن رأيه الشخصي ولا يمثل في مواقفه هذه أيا من شيوخ الإمارات. 

ضاحي خلفان وحماس

وهاجم الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” خالد مشعل، معتبرًا أنه أخطر على الفلسطينيين من نتنياهو رئيس وزراء إسرائيل، على حد وصفه.

وقال خلفان في سلسلة من التغريدات نشرها على حسابه الشخصي على موقع التواصل “تويتر” إنه “بوجود خالد مشعل، تضمن إسرائيل عندم التوافق الفلسطيني- الفلسطيني”، وأنه لو كان يشكل خطرًا على إسرائيل لقامت بالتخلص منه بسهولة، وأردف قائلاً: “لكن هم عارفين تمام.. أحمد ياسين كان متوافق في المواقف مع فتح.. قتل!!”.

واعتبر نائب رئيس شرطة دبي أن محاولة قتل خالد مشعل في الأردن، لم تكن حقيقية “كانت تمثيلية مفبركة لو ضرب لما عاش.!!”، وأضاف: “ولذلك خالد مشعل أخطر على الفلسطينيين من نتنياهو نفسه”، وقال الفريق خلفان إنه: “لو كان في خالد مشعل خير لتعاون مع “فتح”، التي أطلقت أول شرارات المقاومة ضد إسرائيل، ولكن لا خير فيه”.

كما انتقد الزيارة التي قام بها مشعل إلى المملكة العربية السعودية، وقال في واحدة من تغريداته: “خالد مشعل وجد أمريكا تصافح إيران، فجاء إلى المملكة بعد أن طرده خامنئي!!!”.

وأشار خلفان إلى ثروة مشعل بالقول: “المليونير خالد مشعل في بحبوحة من العيش لا يعرف عن معاناة الغزاوية شيئًا، حفلات أعراس عملها ما يعملها حدا”، وأضاف أنه “اعتبارًا من اليوم يعتبر خالد مشعل خارج التاريخ السياسي. اكتبوا هذه الملاحظة”.

ضاحي خلفان والإخوان

وكانت لضاحي خلفان مواقف معادية لثورات الربيع العربي، خاصةً ضد جماعة الإخوان المسلمين، حيث صرح بأنهم يشكلون “خطرًا على أمن دول الخليج العربي”، لأنهم يخططون لقلب أنظمة الحكم، كما وصف كل من يتعامل معهم بـ”العميل”.

وقال خلفان إن أنظمة الخليج أكثر رقيًا وتقدمًا وانضباطًا من الجمهوريات، وفي تويتر قال: “الإخوان اسقطوا مبارك وأنا سوف أسقط الإخوان”.

وهدد خلفان بإصدار مذكرة اعتقال بحق يوسف القرضاوي، في حال تحدثه عن الإمارات، مثل ما فعله بإغلاق مكتب صهره، حسب قوله.

واعتبر ضاحي خلفان فوز الدكتور محمد مرسي برئاسة مصر اختيارا غير موفق، واستدعت الخارجية المصرية سفير دولة الإمارات في القاهرة، لطلب توضيح بشأن تصريحات ضاحي خلفان، والتي هاجم فيها محمد مرسي.

وقال خلفان في عدة تغريدات أخرى، إن “إسرائيل لا تشكل خطرًا على العرب، والخطر الحقيقي يأتي من الإخوان المسلمين”، وفي معرض إجابته عن سؤال أحد متابعيه: “هل الفلسطينيون ليسوا عربًا حتى لا تكون إسرائيل خطرًا عليهم حسب إجابتك الكريمة”، أجاب خلفان: “إسرائيل ليست خطرًا على العرب”، وفي تغريدة أخرى قال: “ما في قضية فلسطينية”.

خلفان وعاصفة الحزم

وفي 11 مايو 2015، شهد موقع “تويتر” سجالًا يكاد يكون غير مسبوق، بين القيادي الأمني في إمارة دبي الفريق ضاحي خلفان، ووزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد، حول حرب اليمن التي تشارك فيها الإمارات ضمن التحالف بقيادة السعودية.

وقال خلفان عبر “تويتر”، إنه يخشى من “صوملة” اليمن، داعيًا إلى استمالة الرئيس السابق علي عبدالله صالح لتقويض المتمردين الحوثيين المتحالفين معه.

وذكر في إحدى تغريداته حول الموضوع: “لو كنت أنا الذي أدير الحرب، أكسب صالح وأقلم أظافر الحوثي وأتركه في مهب الريح وأُنهي الحرب في عشرة أيام”.

واعتبر خلفان أيضًا أن “الحروب لها آثار سيئة، التحالف أنجز إنجازات رائعة، ثم أعلن وقف الحرب وقلنا صح، بقي الحذر من أن يجر الأمر إلى أوسع من ذلك”، ورأى أن “صوملة اليمن غلط” وأن “الدخول في حروب مع دول فاشلة، يقود إلى فشل، ولنا عبرة مع حروب أمريكا في أفغانستان والعراق وسوريا وغيرها”، وشدد على أن تغريداته هي “رأي شخصي”. 

وتلقى خلفان ردًا غير متوقع من وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد الذي دعاه إلى الثقة في “قيادته”، حاملًا بشدة على علي عبدالله صالح.

وقال الشيخ عبد الله في تغريداته: “لتكن ثقتك في قيادتك التي تشارك القيادة السعودية حزمها وأملها، وترفض وضع يدها بيد صالح الذي استرخص أرواح اليمنيين وغدر بجيرانه”.

ضاحي خلفان

الفريق ضاحي خلفان تميم المهيري، مواليد دبي، 1 أكتوبر 1951م، وهو نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، كان قائدًا عامًا لشرطة دبي ما بين 1980م-2013م، وعضو المجلس التنفيذي في حكومة دبي، كما شغل منصب رئيس اتحاد الإمارات لألعاب القوى سابقًا، وشارك في إنشاء أول إدارة لرعاية حقوق الإنسان عام 1995م، وهو عضو مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020