شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

موجة ذعر في أوروبا وتشديد المراقبة الأمنية عقب تفجيرات بروكسل

موجة ذعر في أوروبا وتشديد المراقبة الأمنية عقب تفجيرات بروكسل
عمت العواصم الأوروبية موجة من الذعر والخوف، من إمكانية توسع دائرة التفجيرات التي استهدفت بروكسل، اليوم الثلاثاء، لتشمل عواصم أخرى، والتي سارعت إلى اتخاذ إجراءات أمن مشددة وتدابير لحماية مواطنيها ومرافقها العامة.

عمت العواصم الأوروبية موجة من الذعر والخوف من إمكانية توسع دائرة التفجيرات التي استهدفت بروكسل، اليوم الثلاثاء، لتشمل عواصم أخرى، والتي سارعت إلى اتخاذ إجراءات أمن مشددة وتدابير لحماية مواطنيها ومرافقها العامة.

وحسب موقع “مونت كارلو” في فرنسا أعلنت السلطات المختصة تشديد الإجراءات الأمنية في كل المطارات ووسائل النقل العام ومحطات القطار والباصات، إضافة إلى تشديد الإجراءات الأمنية حول المدارس وأماكن العبادة وبعض المباني الحكومية الحساسة.

كما انعقدت خلية أزمة برئاسة الرئيس فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه، وبحضور رئيس الوزراء ووزيري الدفاع والداخلية للبحث في التطورات والتهديدات الأمنية التي تواجها البلاد، والتي قد تكون مرتبطة بتوقيف صلاح عبد السلام المتهم الأول في اعتداءات باريس الأخيرة، فيما نصحت وزارة الخارجية الفرنسية رعاياها بتجنب التوجه إلى بلجيكا.

وفي ألمانيا أعلنت السلطات عن فرض إجراءات أمنية في مطار فرانكفورت، أحد أكبر المطارات الأوروبية، بينما أعلنت الشرطة الفدرالية أنها تبحث في الإجراءات التي يمكن اتخاذها في مطارات أخرى من البلاد.

وفرضت السلطات البريطانية إجراءات أمنية معززة في مطار غاتويك، في حين أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، عقد اجتماع أزمة حول الانفجارات.

كما أعلنت الشرطة الهولندية عن تكثيف الدوريات الأمنية في مطارات عدة بالبلاد، وشددت إجراءات التفتيش على الحدود، وسط رفع درجة التأهب عند مستوى “مرتفع”.

وكانت السلطات البلجيكية قد أعلنت عن سقوط نحو 30 قتيلا وعشرات الجرحى بهجمات استهدفت مطار ومترو بروكسل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية