شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد رسم نجمة داود في المعبد البطلمي..”الآثار” تحذر البعثة الألمانية

بعد رسم نجمة داود في المعبد البطلمي..”الآثار” تحذر البعثة الألمانية
أكد نصر سلامة ، مدير عام آثار أسوان والنوبة، أنه تم رفع مذكرة تفصيلة بواقعة رسم نجمتى داود على إحدى البلوكات الحجرية لمدخل معبد "أوزير نسمتى البطلمى" بجزيرة الفنتين غرب النيل بأسوان، ورفعها إلى قطاع الآثار .

أكد نصر سلامة ، مدير عام آثار أسوان والنوبة، أنه تم رفع مذكرة تفصيلة بواقعة رسم نجمتى داود على إحدى البلوكات الحجرية لمدخل معبد “أوزير نسمتى البطلمى” بجزيرة الفنتين غرب النيل بأسوان، ورفعها إلى قطاع الآثار ، وتحذير البعثة الألمانية من إلغاء أعمالها بأسوان فى حالة تكرار هذه الواقعة.

وأضاف مدير عام آثار أسوان والنوبة، فى تصريحات صحفية ، بأنه تم التخلص من “البلوك الحجرى” الذى يحمل رسمتين لـ”نجمة داود” داخل المعبد البطلمى بجزيرة أسوان، بعد يوم واحد من مذكرة منطقة آثار أسوان، واستجابة لقرار اللجنة الدائمة للآثار والمشرفة على البعثات الأثرية فى مصر، موضحاً بأن التخلص من البلوك الحجرى المنقوش عليه نجمتى داود، جاء من قبل البعثة الألمانية المسؤولة عن إعادة بناء وترميم معبد الألفنتين، وذلك بعد أن اكتشفت لجنة تابعة لمنطقة آثار أسوان، رسوماً لنجمتى داود فى نطاق 10 سم، على بلوك حجرى يمثل واجهة معبد “أوزير نسمتى” البطلمى بجزيرة ألفنتين غرب النيل بأسوان، بطول 10 أمتار وارتفاع 3 أمتار.

وأشار مدير عام آثار أسوان والنوبة، إلى أنه تم إعداد مذكرة تفصيلة بالواقعة وإرسالها لقطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار لتوضيح الأمر لدى مسئولى الآثار، موضحاً بأن البعثة الألمانية رفضت فى بادئ الأمر التخلص من البلوك الحجرى باعتبار أنه قطعة أثرية تعد جزء من المعبد الجارى ترميمه وإعادة بناءه، مؤكداً أن منطقة آثار أسوان تأكدت أن البلوك حجرى أثرا نظراً لأنه لا يحمل نقوشاً فرعونية من الداخل، ولا يوجد عليه سوى هاتين الرسمتين فقط. 
 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020