شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بعد سعادة الإمارات.. وزارة لـ”الأمل” في مصر

بعد سعادة الإمارات.. وزارة لـ”الأمل” في مصر
وزارة الأمل المصرية مقترح جديد قدمه الكاتب الصحفي مصطفى حمزة، مدير مركز دراسات الإسلام السياسي، للحكومة المصرية؛ لمواجهة التطرف والإرهاب.

وزارة الأمل المصرية.. مقترح جديد قدمه الكاتب الصحفي مصطفى حمزة، مدير مركز دراسات الإسلام السياسي، للحكومة المصرية لمواجهة التطرف والإرهاب. 

وأكد حمزة في بيان أصدره اليوم، أنه من الضروري أن تضم هذه الوزارة كل الخبراء المتخصصين في مقاومة الإحباط واليأس من أجل تكاتف الجهود للقضاء على القيم والظواهر والسلوكيات السلبية، وعلى رأسها التطرف والإرهاب، لافتًا النظر إلى أن وقوع الشباب فريسة للتنظيمات الإرهابية لا يكون إلا بسبب الجهل بالفهم الصحيح للنصوص الدينية، وحالة اليأس والإحباط التي تسيطر على عقول كثير من الشباب؛ بسبب البطالة وقلة فرص العمل وعدم امتلاك رؤية لمستقبل أفضل، وهذه من أهم وأخطر الأسباب الاجتماعية لظاهرة الإرهاب التي يجب معالجتها بطرق اجتماعية أيضًا.

وأضاف حمزة أنه يجب اقتران الأمل بالعمل حتى لا يصبح كلامًا في الهواء، مع التزام هذه الوزارة بإعلان خبر سار في نشرات الأخبار كل صباح عن إنجاز تحقق بالفعل في أي قطاع من القطاعات الحكومية، ويقوم البرلمان بدوره الرقابي من خلال مراقبة أداء هذه الوزارة ومتابعة تنفيذ ما تعلن عنه من أخبار سارة والتحقق من صحتها.

وأوضح أن فكرة الوزارة جاءت في إطار التفكير خارج الصندوق للخروج بأفكار غير تقليدية لمواجهة ظاهرة التطرف والإرهاب التي طالت العالم كله، مؤكدًا ضرورة مشاركة كل المختصين من رجال الدين وعلماء الاجتماع والنفس والعلوم السياسية والاقتصاد والإعلام في وضع خطط وبرامج هذه الوزارة.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020