شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديريكا موغيريني: الإسلام جزء من كفاحنا ضد الإرهاب

فيديريكا موغيريني: الإسلام جزء من كفاحنا ضد الإرهاب
علّقت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، فيديريكا موغيريني، على هجمات بروكسل قائلة: "نحن بحاجة إلى الإسلام ليكون جزءاً من كفاحنا ضد الإرهاب، كما أننا بحاجة لسماع صوت الجاليات الإسلامية في أوروبا بصورة أكبر في مواجهته"

علّقت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، فيديريكا موغيريني، على هجمات بروكسل قائلة: “نحن بحاجة إلى الإسلام ليكون جزءا من كفاحنا ضد الإرهاب، كما أننا بحاجة لسماع صوت الجاليات الإسلامية في أوروبا بصورة أكبر في مواجهة الإرهاب”.

وشددت موغيريني، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، على أن “هؤلاء الإرهابيين هم مواطنون أوروبيون، ولدوا في أوروبا”، ورأت أن على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي “تقاسم جميع المعلومات المتعلقة بالإرهاب بشكل منتظم ودون تأخير”.

تصريحات فيديريكا موغيريني جاءت عقِب رفض المستشار النمساوي فيرنر فايمان، حديث البعض “لم يوضح من هم” عن ضرورة حظر الإسلام في أوروبا، واصفًا الدعوة بـ”الهراء”، مؤكدًا أن الدين الإسلامي “لا يمثل مشكلة لكن المشكلة في المتطرفين الذين يسيئون للدين”.

وقال فايمان، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، إن “الدين أمر خاص بكل إنسان، والديمقراطية الاجتماعية دائمًا ما توجه انتقادات شديدة، عندما يلعب الدين دورًا في السياسة”، لافتًا إلى “ضرورة مراقبة القوى الراديكالية في الجانب الإسلامي”.

وتابع المستشار أنه تم تعزيز الرقابة على دور رياض الأطفال الإسلامية في النمسا التي أثير حولها الجدل، قائلًا: “تعزيز المراقبة كان أمرا ضروريا وملحا”.

وكان وزير الخارجية والاندماج الإسباني سابستيان كورتس، قد طالب بإغلاق دور رياض الأطفال الإسلامية استنادًا إلى تقرير رسمي من معهد الدراسات الإسلامية والشرقية بجامعة فيينا يتهم المسلمين بإنشاء مجتمع موازٍ يعزل الأطفال عن المجتمع.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية