شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. أهالي “أبو حمر” بالغربية يشتكون من كثافة فصول المدارس

بالصور.. أهالي “أبو حمر” بالغربية يشتكون من كثافة فصول المدارس
اشتكى أهالي قرية أبو حمر التابعة لمحافظة الغربية من تزايد حد طلاب الفصول وفي المدارس بعد هدم مدرسة الشهيد فخري أبوحمر ووقف الدراسة بمدرستي نهضة مصر والمستقبل الزاهر بدعوى وجود تجديدات لم تنته منذ سنتين، حيث تم تكسير حوائط....

اشتكى أهالي قرية أبو حمر التابعة لمحافظة الغربية من تزايد حد طلاب الفصول وفي المدارس بعد هدم مدرسة الشهيد فخري أبوحمر ووقف الدراسة بمدرستي نهضة مصر والمستقبل الزاهر بدعوى وجود تجديدات لم تنته منذ سنتين؛ حيث تم تكسير حوائط المدرستين وإزالة الدهان والشبابيك من الفصول، ثم توقفت التجديدات دون سبب واضح، وبالتالي قامت الإدارة التعليمية بالمحافظة بتخصيص فترات مسائية في المدارس الأخرى وزيادة عدد الطلاب عند الحد المألوف.

واستنكر أهالي القرية عدم توفير الحكومة مدارس بديلة لهم، مبدين تخوفهم من أن تؤدي الكثافة الطلابية في الفصول إلى انتشار الأمراض والأوبئة، فضلا عن ضعف التحصيل التعليمي؛ نظرا لكثرة الطلاب في الفصل الواحد، بالإضافة إلى سوء التجهيزات في المدارس الموجودة بالمدرسة.

واستطلعت شبكة “رصد” آراء عدد من المواطنين والأهالي والمدرسين حول الأمر؛ حيث أشارت أم محمد، ربة منزل، إلى أن ابنها طالب في مدرسة نهضة مصر ويذهب إلى المدرسة من الساعة 12 ظهرا حتى قبل المغرب، مبينة أنه لا يوجد وقت كاف للمذاكرة، فيما قال خالد، طبيب: “مشكلة كثرة الطلاب في الفصل الواحد، أنها قد تؤدي إلى كثرة نقل العدوى بين الطلاب وقلة الأكسجين”.

وطالب قطب، مدرس، بتقديم المناخ الجيد لتعليم الطلاب، وأشار إلى أن المقاعد التي يجلس عليها الطلاب في المعهد الديني الذي يحضرون فيه فتره مسائية غير صالحة للجلوس عليها، ومليئة بالمسامير ومكسورة ويجلس عليها أكثر من طالبين لعدم وجود مقاعد كافية للطلاب.

وبيّن عبدالقادر، مدرس، أن هناك تأثيرات نفسية سيئة يسببها الازدحام؛ بسبب أنّ هؤلاء الطلاب لا يستطيعون التحرك أو حتى إبراز جهودهم بالمشاركة مع المعلم الذي لن يعطي الطالب حقه الخاص في التعليم من بين 60 طالبا بالصف.

لافتًا إلى أنّ الناحية التربوية ستكون عبئًا على المعلم والمرشد الطلابي؛ لأنّه لا يمكن السيطرة سلوكيًا وتربويًا على الأعداد المتراكمة في فصول لا يسمح بالأعداد الكبيرة.

وأوضح أنّ جميع الآثار سلبية، ويتربع فوق ذلك الناحية الصحية التي ستكون الأسوأ، في ظل انتشار الفيروسات المعدية بسرعة كبيرة بين الطلاب، ويزيد الطين بلّة سوء الوجبات الجاهزة في المقصف المدرسي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية