شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جامعة “الأميرة سمية” تفصل مدرسًا جامعيًا بسبب منشورات الفيس منذ عامين

جامعة “الأميرة سمية” تفصل مدرسًا جامعيًا بسبب منشورات الفيس منذ عامين
تلقى ليث أبو جليل، المدرس في جامعة الأميرة سمية الأردنية للتكنولوجيا، قرارًا بالفصل والمنع من التدريس أو دخول الجامعة؛ على خلفية منشورات له بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، تعود للعامين 2011-2012، خلال الحراك الإصلاحي....

تلقى ليث أبو جليل، المدرس في جامعة الأميرة سمية الأردنية للتكنولوجيا، قرارًا بالفصل والمنع من التدريس أو دخول الجامعة؛ على خلفية منشورات له بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، تعود للعامين 2011-2012، خلال الحراك الإصلاحي في المملكة.

وتلقى “أبو جليل” اتصالًا هاتفيًا من عميد الكلية التي يدرس بها، طالبًا منه التوقف عن التدريس، وعند سؤاله عن السبب، قال له العميد: “راجع منشوراتك على فيس بوك”، وعنما طلب من عميد الكلية أن يكون أكثر تحديدًا في كلامه، فسأله ما المشكلة في منشوراتي، فقال له: “هناك منشورات لك على “فيس بوك” في العام 2011 و2012 وهي السبب”، وفق موقع “أردن” الإخباري.

يقول “أبو جليل”: “عند مراجعتي للمنشورات وجدت أنها منشورات سياسية إبان مشاركتي في الحراك الإصلاحي وقد كتبتها في ظل الظروف والحراك الاصلاحي الذي كان قائمًا حينها. حاولت على مدار اتصالين الاستفسار من العميد، فيما إذا كان هذا قراره، أم بضغط من أي أحد خارج أو داخل الجامعة، فقال إنه تلقى اتصالًا من رئاسة الجامعة يفيد بهذا الخصوص”.

وأعلن المدرس رفضه ذلك القرار والآلية التي خرج بها، وصفه بأنه “خارج عن اللباقة”، مؤكدًا أن ذلك الإجراء لا يتمتع بأي أساس قانوني ولا يراعي أنظمة العمل والأعراف الأكاديمية المعمول بها في كل دول العالم.

واستنكر “أبو جليل” أن يأتي ذلك القرار انتقامًا بناءً على مواقف سياسية كان أعلنها مؤخرًا، إضافة لوقوفه إلى جانب الطلبة خلال الاعتصام الرافض لرفع الرسوم الجامعية في الجامعة الأردنية، معربًا عن أسفه لأن يتم فصل مدرس جامعي بناءً على مواقف سياسية وانتقاد لمسار عمل الحكومة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية