شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. هتافات عناصر القوات الخاصة التركية بعد معركة ديار بكر

بالفيديو.. هتافات عناصر القوات الخاصة التركية بعد معركة ديار بكر
تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو نُشر عبر موقع يوتيوب، لأفراد من القوات الخاصة التركية داخل مدينة سور في ولاية ديار بكر شرق تركيا، بعد الهزيمة التي ألحقوها بعناصر "حزب العمال الكردستاني" في تركيا.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو نُشر عبر موقع يوتيوب، لأفراد من القوات الخاصة التركية داخل مدينة سور في ولاية ديار بكر شرق تركيا، بعد الهزيمة التي ألحقوها بعناصر “حزب العمال الكردستاني” في تركيا.

وبحسب ما تداوله الرواد، على أنها ترجمة الكلمة التي ألقاها ضابط في القوات الخاصة، تحدث فيها عن الجهاد في سبيل الله والشهادة، وعبارات حماس دينية، وختم الضابط حديثه للجنود بالتكبير وإطلاق هتافات دينية.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت قبل أيام عن نية الجيش التركي “تنفيذ انقلاب ضد الرئيس التركي رجب أردوغان وإزاحته من الحكم، بسبب ما قالت إنها سياسات تتنافى مع علمانية الدولة”، على حد زعمها.

وأصدر الجيش التركي بيانا نفى فيه هذه المزاعم، وقالت هيئة أركان الجيش التركي في تصريح نُشر على موقعها الإلكتروني: “الانضباط والطاعة غير المشروطة وخط قيادي واحد هي أساس القوات المسلحة التركية”، وأضاف الجيش: “لا يمكن الحديث عن خطوة غير شرعية تأتي من خارج هيكلية القيادة أو تعرضها للخطر”.

يذكر أن الجيش التركي هو ثاني أكبر جيش لناحية العدد، بعد الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي.

ومنذ أواسط شهر مارس الماضي، والجيش التركي يشن غارات جوية على معسكرات تابعة لحزب العمال الكردستاني في جبال قنديل “شمال كردستان العراق”، الأمر الذي دفع قادة الحزب لإنهاء وقف إطلاق النار رسميًا مع الحكومة، ويعد هذا القصف على مواقع الحزب هو الأعنف منذ سلام هش بين الطرفين امتد نحو عامين.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن أكثر من 250 من “المتمردين الأكراد” قتلوا وأصيب أربعمئة منذ بداية الحملة الجوية، ونفى قيادي عسكري من حزب العمال الكردستاني صحة الأرقام، وقال إنها “مبالغ فيها والحملة الإعلامية جزء من الحملة العسكرية”، ولم يفصح القيادي -طلب عدم الكشف عن اسمه وصفته- عن حصيلة، وخلص إلى أن “الحزب يصعد هجماته العسكرية بسبب خروق وقف إطلاق النار من جانب الدولة التركية”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020