شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

قائد الجيش الثاني الأسبق: تيران وصنافير مصريتان

قائد الجيش الثاني الأسبق: تيران وصنافير مصريتان
قال الفريق عبد المنعم خليل، قائد الجيش الثاني الميداني في أثناء حرب 1973 وقائد قوة شرم الشيخ خلال يونيو 1967 الموجودة على جزيرة تيران عند خليج العقبة، إن جزيرتى تيران وصنافير مصريتان بنسبة 100%

قال الفريق عبد المنعم خليل، قائد الجيش الثاني الميداني في أثناء حرب 1973 وقائد قوة شرم الشيخ خلال يونيو 1967 الموجودة على جزيرة تيران عند خليج العقبة: إن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان بنسبة 100%، وتضحيات قوات الصاعقة والبحرية المصرية تشهد على ذلك.

وأضاف قائد الجيش الثاني -في تصريحات صحفية- أن الطائرات الإسرائيلية خلال يوم 5 يونيو، كانت تخترق حاجز الصوت فوق قوات المظلات المصرية دون أي هجمات، وتخلل تلك الطلعات طلعتا استطلاع في ليلتي 5 يونيو، و6 يونيو، لكن الوضع العام كان هادئًا للغاية في منطقة شرم الشيخ.

وأوضح خليل أنه صدرت له أوامر شخصية من المشير عبد الحكيم عامر، وزير الدفاع الأسبق، لاستطلاع جزيرة تيران ووضع دورية بها للإنقاذ والمراقبة، وهناك تم تعيين دورية ثابتة بقيادة العقيد محمود عبد الله، مدير عمليات المظلات، وتم نقلها بطائرة هليكوبتر واحتلت مواقعها ومعها تكديسات إدارية من الطعام، والمياه، والذخيرة.

وأكد خليل أنه حين صدرت له أوامر بالانسحاب من جزيرة تيران في البحر الأحمر، لم يستطع إنقاذ من معه، لعدم وصول الطائرة الهليكوبتر من يوم 4 يونيو 1967، ولم تستطع أيٌّ من لنشات البحرية أو قوارب الصيد الاقتراب منهم والوصول إلى شاطئ الجزيرة، وكانت الأوامر المباشرة بانسحاب قوة شرم الشيخ إلى السويس، إلى ما يقرب من 15 ألف ضابط وجندي، وكانت التعليمات مقتضبة وسريعة بالانسحاب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية