شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فتح باب الترشح لانتخاب أعضاء التأسيسية ..والكتاتنى ينعى البابا شنودة

فتح باب الترشح لانتخاب أعضاء التأسيسية ..والكتاتنى ينعى البابا شنودة
أعلن الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب فتح باب الترشح لانتخابات أعضاء الجمعية التأسيسية لتشكيل الدستور الجديد والتى...

أعلن الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب فتح باب الترشح لانتخابات أعضاء الجمعية التأسيسية لتشكيل الدستور الجديد والتى ستتكون من مائة عضو 50 من داخل البرلمان و50 من خارجه، على أن يتم إجراء الانتخابات بشكل نهائى لاختيار الـ100 عضو السبت 24 من مارس المقبل.

وأوضح الكتاتنى فى نهاية الجلسة المشتركة من أعضاء مجلسى الشعب والشورى أمس عن أن الأمانة العامة للمجلس خصصت حجرة خاصة لتلقى طلبات الترشح للجمعية التأسيسية للدستور سواء من أعضاء المجلسين أو من خارجهما منذ أمس، مناشدا كافة وسائل الإعلام تبليغ إعلان الترشح للجميع.

وأسفر الاجتماع المشترك عن تمثيل 50% من أعضاء الجمعية التأسيسية من نواب مجلسى الشعب والشورى و50 % أعضاء الهيئات والمؤسسات المختلفة والشخصيات العامة، على أن توزع النسبة داخل التأسيسية من أعضاء المجلسين وفق النسب العددية لكل مجلس وأن يرشح كل عضو من الاجتماع المشترك للشعب والشورى العضو الذى يراه من أعضاء المجلس بما فى ذلك ترشيح نفسه إذا رغب فى ذلك.

واتفق أعضاء الاجتماع المشترك على أن النسبة المطلوبة لاختيار أعضاء تأسيسية الدستور تكون بنسبة 50 % زائد 1 من أعضاء المجلسين.

 وأوضح الكتاتنى أن تشكل نسبة الخمسين الأخرى من خارج البرلمان والتى ستكون من المؤسسات والجهات المختلفة والشخصيات العامة يرشح أعضاء المجلس منها الشخصيات العامة بينما تختار الهيئات والمؤسسات مرشحيها.

وحول خلو احد مقاعد البرلمان استقر الاجتماع المشترك على انتخاب 20 عضوا من داخل البرلمان و20 من خارجه يرتبون فى قوائم وفق أعلى الأصوات، ويتم ملء أى فراغ فى تلك المقاعد حسب أعلى الأصوات.

الكتاتنى ينعى شنودة

 وتقدم الكتاتنى بالعزاء فى وفاة قداسة البابا شنودة قائلا: "ونحن فى هذه اللحظة التاريخية التى نقوم فيها بإعادة تشكيل دستور حاضر ومستقبل مصر آلمنا أشد الألم واحزنا اشد الحزن نبأ وفاة البابا شنودة الثالث الذى أفنى حياته فى خدمة وطنه وأبناء ملته".

وقال الكتاتنى: "عاش قداسة البابا مخلصا وطنيا سعى بكل جهد لإعلاء الوطن، وقد اشتهر عنه قوله: "إن مصر ليست وطنا نعيش فيه بل وطنا يعيش فينا" وندرك له مواقفه المشهودة ضد الاحتلال الصهيونى، وإننى إذ أنعاه فى الاجتماع المشترك على أخلاقه الدمثة، وأتوجه إلى جميع الأقباط والمسلمين فى جميع الوطن والعالم كله بخالص العزاء فى هذا المصاب الأليم، وأسال الله أن يعوض مصر عنه خيرا.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020