شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لجنة الحريات بالتأسيسية تنتهي من مناقشة 8 مواد من بين 17

لجنة الحريات بالتأسيسية تنتهي من مناقشة 8 مواد من بين 17
  انتهت لجنة الحقوق والحريات بالجمعية التأسيسية للدستور من مناقشة 8 مواد من بين 17 مادة تخص باب الحريات اليوم...

 

انتهت لجنة الحقوق والحريات بالجمعية التأسيسية للدستور من مناقشة 8 مواد من بين 17 مادة تخص باب الحريات اليوم «الثلاثاء».

واتفقت اللجنة على أن تنص المادة الخاصة بحرية العقيدة على عدم ممارسة الشعائر الدينية لغير الأديان السماوية الثلاثة، وقالت مصادر باللجنة: إن عضوين فقط، هما الأنبا يوحنا قلته ومنال الطيبي اعترضا على اقتصار ممارسة الشعائر على أصحاب الأديان السماوية فقط، واستدل «قلته» بالآية القرآنية {من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر}.

وأشارت المصادر إلى أن المادة 46 في دستور 1971 تركت حرية العقيدة وممارسة الشعائر مفتوحة دون قيد, لافتة إلى أن هذا يعني أن هناك فئات ستحرم من ممارسة شعائرها مثل الشيعة والبهائيين.

وقالت المصادر: إن أعضاء اللجنة أصروا على هذا النص تخوفا من فتح حرية العبادة دون ضابط وهو ما سينتج عنه تعدد أماكن العبادة.

واتفق الأعضاء على نص المادة بالشكل التالي: «حرية العقيدة مطلقة, وتكفل الدولة حرية إقامة الشعائر الدينية لأصحاب الديانات السماوية».

واستمرت الخلافات داخل اللجنة بين عدد من الأعضاء والعضو منال الطيبى حول مطالبتها بإضافة كلمة «الأصل العرقي», التي رفضها الأعضاء, مؤكدين أنه لا يوجد اختلاف عرقي في مصر.

وقالت الطيبي في تصريح عقب اجتماع اللجنة: إن أغلب دساتير ومواثيق العالم تحمل هذا النص, وقانون الأحزاب اشتمل على هذا النص, والآن يرفضون إضافته للدستور.

وأضافت: إن هناك مشاورات مستمرة خارج اللجنة لتسوية المشكلة مع حزبي النور والحرية والعدالة، ووافق أعضاء الجمعية من «النور» على إضافة الجملة.

وأشارت الطيبي إلى أنه لم يتضح بعد هل ستتم تسوية المشكلة داخل اللجنة أم في الجمعية العامة نفسها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020