شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مسؤولون صينيون يمنعون موظفين وطلبة مسلمين من صوم رمضان

مسؤولون صينيون يمنعون موظفين وطلبة مسلمين من صوم رمضان
أفادت مواقع إلكترونية تابعة للحكومة الصينية، أن مسؤولين صينيين منعوا موظفي القطاع العام والطلبة والقاصرين في منطقة شينجيانغ المسلمة من الصوم في شهر رمضان، وأمر الحزب الحاكم الشيوعي في الصين بعض المطاعم بإبقاء أبوابها مفتوحة.

أفادت مواقع إلكترونية تابعة للحكومة الصينية، أن مسؤولين صينيين منعوا موظفي القطاع العام والطلبة والقاصرين في منطقة شينجيانغ المسلمة من الصوم في شهر رمضان، وأمر الحزب الحاكم الشيوعي في الصين بعض المطاعم بإبقاء أبوابها مفتوحة.

كما منع الحزب الحاكم موظفي الحكومة والقاصرين من الصوم في شينجيانغ لسنوات، وهي المنطقة التي تضم أكثر من عشرة ملايين شخص من أقلية الأويغور المسلمة.

وشهدت هذه المنطقة مواجهات منتظمة بين الأويغور وقوات الأمن في السابق، ونسبت بكين مسؤولية هجمات دامية وقعت في أماكن مختلفة في الصين إلى ناشطين من أقلية الأويغور الذين يناضلون من أجل استقلال هذه المنطقة الغنية بالموارد.

ونشر موقع إلكتروني يديره مكتب الثقافة في منطقة شويموغو في العاصمة الإقليمية أورومتشي، تعميمًا الإثنين الماضي، يدعو إلى منع الطلبة والمعلمين من كل المدارس من دخول المساجد خلال رمضان.

وفي مدينة ألتاي شمالا، وافق مسؤولون على “تكثيف التواصل مع الأهالي لمنع الصوم خلال رمضان، بحسب ما نشر على موقع رسمي صيني.

وندد ديلات راجيت الناطق باسم المؤتمر العالمي للأويغور في ألمانيا، أمس الإثنين، بالقيود المفروضة على المسلمين قائلا: “الصين تعتقد أن الدين الإسلامي للأويغور يهدد حكم قيادة بكين”.

وتراقب الصين عن كثب المجموعات الدينية، رغم تأكيدها عدة مرات على أن مواطنيها يحظون بحرية المعتقد.

ووجه المسؤول الشيوعي الكبير في شينجيانغ، جانغ شونتشيان، تمنياته للمسلمين في المنطقة بشهر “فضيل”، كما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية