شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المحلات المجاورة للقصر الرئاسي مستاءة من التظاهرات

المحلات المجاورة للقصر الرئاسي مستاءة من التظاهرات
  اختلفت نظرة أصحاب المحلات المجاورة للقصر الجمهوري للاعتصامات والتظاهرات المتكررة أمام مبنى الرئاسة؛ حيث أكد...

 

اختلفت نظرة أصحاب المحلات المجاورة للقصر الجمهوري للاعتصامات والتظاهرات المتكررة أمام مبنى الرئاسة؛ حيث أكد البعض على شرعيتها بينما يجدها الآخرون «وقف حال».

فمن جانبه، استنكر أحمد حسن – صاحب أحد محال بيع الملابس – تلك الاعتصامات والمظاهرات أمام المبنى, وما ينتج عنها من قطع طريق, وانتشار للباعة الجائلين، مضيفا بنبرة غاضبة: "مش عشان هما هيطالبوا بحقوقهم هيضيعوا حقي وشغلي".

كما أبدت حميدة محمد – صاحبة أحد محال الملابس – انزعاجها من تلك التظاهرات متسائلة: "كيف يأتي الزبائن لشراء الملابس وهم يعلمون بأن هناك مظاهرات واعتصامات طوال اليوم أمام مبنى رئاسة الجمهورية"، وأضافت: "مطالب المتظاهرين والمعتصمين طمع؛ لأنهم لم يصبروا على الرئيس الجديد" كما استنكرت عليهم قطعهم الطريق.

في حين أشار محمد رمضان – صاحب محل ساعات – إلى مشروعية التظاهر والاعتصام للمطالبة بحقوق مشروعة، معقبا: "لا يقع أي ضرر من تلك التظاهرات سوى بعض مخلفات الأطعمة التي يتركونها" مطالبا رئيس الحي والمعنيين  بـ«تنظيف» أماكن التظاهر، كما أشاد بقرار الرئيس بالأمس تشكيل ديوان المظالم.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020