شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

استمرار اعتصام أوائل كلية الحقوق أمام القصر الرئاسي

استمرار اعتصام أوائل كلية الحقوق أمام القصر الرئاسي
  واصل أوائل خريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون اعتصامهم أمام رئاسة الجمهورية وذلك لليوم...

 

واصل أوائل خريجي كليات الحقوق والشريعة والقانون اعتصامهم أمام رئاسة الجمهورية وذلك لليوم الخامس على التوالي، حيث صرح السيد الجوهري -الثامن على الدفعة عام 2008 – بأنهم انتظروا لمعرفة نتيجة تعيينهم 4 سنوات حيث أعلنتها النيابة الإدارية منذ أيام قليلة، وأضاف: "صدق عليها المجلس العسكري يوم 27 / 6 / 2012 قبل حلف الرئيس الجديد اليمين الدستوري أمام المحكمة الدستورية العليا".

واستكمل الجوهري: "جاءت النتيجة 75 % لبنات المستشارين ومن بينهم من هو حاصل على نسبة 63.5 % ومنهم ابنة المستشار عمر الخطاب مساعد وزير العدل للشهر العقاري وابنة اللواء محمد الهامي إبراهيم مساعد العادلي " وزير الداخلية الأسبق " وابنة المستشار مجدي البنا وابنة المستشار عبدالله قنديل واحد اقارب رئيس الوزراء الحالي كمال الجنزوري ونجل سيد البدري عضو مجلس الشوري عن حزب الحرية والعدالة بسوهاج و نجلة محمد أحمد إبراهيم عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية "  .
وعقب الجوهري: " تم تجاهلنا تماما ً في النتيجة واستبعادنا من التعيين بالنيابة الادارية وعندما ذهب البعض للأمين العام للنيابة الادارية اشار لهم ان ذلك "عرف قضائي" مما أثار غضبهم لدرجة أبكت البعض، ثم قرروا الاعتصام داخل مقر النيابة الادارية إلا أنه تم طردهم من مقر النيابة الادارية فاستكملوا التظاهر بميدان التحرير".

وأخيرا، أشار الجوهري الي أنهم قرروا الدخول في اعتصام مفتوح أمام رئاسة الجمهورية فور تولي الرئيس الجديد محمد مرسي رئاسة الجمهورية.
وأخيرا، طالب المعتصمون رئيس الجمهورية بإلغاء القرار الصادر من المجلس العسكري رقم 393 لسنة 2012 الصادر يوم 26 / 6 / 2012، مشيرا إلى أنهم اجتمعوا مع المستشار أحمد الزند والذي قال: " لو ابن احد المستشارين حصل على مقبول أحسن من ابن احد الفلاحين الذي حصل على امتياز " وذكر أنه قال ذلك مرة أخرى بنادي القضاة بالمنصورة  .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020