شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“مايكرون” تستحوذ على “إلبيدا ميموري” مقابل 750 مليون دولار

“مايكرون” تستحوذ على “إلبيدا ميموري” مقابل 750 مليون دولار
  أعلنت شركة "مايكرون" الأمريكية، عملاق صناعة رقائق الذاكرة في العالم، عن استحواذها على صانع رقائق الذاكرة...

 

أعلنت شركة "مايكرون" الأمريكية، عملاق صناعة رقائق الذاكرة في العالم، عن استحواذها على صانع رقائق الذاكرة الياباني المفلس "إلبيدا ميموري" في صفقة بلغت قيمتها 750 مليون دولار نقدا.
 
وبموجب الصفقة، ستسدد "مايكرون" أيضا إلتزامات "إلبيدا" تجاه دائنيها بنحو 1.75 مليار دولار مستقبلا في صورة أقساط سنوية حتى العام 2019، بحسب ما جاء في بيان رسمي مشترك للشركين.
 
كما ستستحوذ "مايكرون" على 24 %من أسهم شركة "ريكستشيب إليكترونيكس" التايوانية من شركة "باورتشيب تكنولوجي" مقابل 334 مليون دولار.
 
يشار إلى أن "إلبيدا" تملك 65 % من أسهم "ريكستشيب".وعقب استحواذها على "إلبيدا"، ستصبح "مايكرون" ثاني أكبر صانع لرقائق الذاكرة "دي رام" المستخدمة في أجهزة الحاسبات الشخصية، بعد "سامسونج"، بحسب ما ذكرته شركة الأبحاث التقنية الأمريكية "آي إتش إس آي سبلاي".
 
وكانت "إلبيدا"، التي تصنع أيضا الرقائق المستخدمة في الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، تبحث عن مستثمر يرعى عملية إعادة هيكلتها عقب تقدمها بطلب للحماية من الإفلاس في شهر فبراير الماضي ، حيث وصل حجم اتزاماتها إلى 448 مليار ين ياباني (ما يعادل 61.5 مليار دولار أمريكي).
 
وتخضع الصفقة لبعض الشروط، منها موافقة دائني "إلبيدا" ومحكمة طوكيو الجزئية، فضلا عن الموافقات الأخرى المعنية بقضايا منع الاحتكار.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020