شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أول رد لـ”الخارجية” على بيان مجلس التعاون الخليجي حول الكنيسة البطرسية

أول رد لـ”الخارجية” على بيان مجلس التعاون الخليجي حول الكنيسة البطرسية
قالت وزارة الخارجية، في بيان صادر صباح الجمعة ، أن مصر كانت تأمل ان يعكس موقف أمين عام مجلس التعاون الخليجى قراءة دقيقة للموقف المصر.

قالت وزارة الخارجية، في بيان صادر صباح الجمعة ، أن مصر كانت تأمل ان يعكس موقف أمين عام مجلس التعاون الخليجى قراءة دقيقة للموقف المصر.

جاء ذلك ردًا على بيان صادر عن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي أمس الخميس، والذي أعرب خلاله عن انزعاجه من زج الحكومة المصرية باسم قطر في تفجير الكنيسة البطرسية بالقاهرة، ووصفه بأنه “أمر مرفوض”.

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد اتهمت في وقت سابق قادة بجماعة الإخوان المسلمين المقيمين في قطر بتدريب وتمويل منفذي التفجير الانتحاري، الذي استهدف الأحد الماضي الكنيسة البطرسية في القاهرة.

وزارة الخارجية أشارت أن البيان الرسمي الوحيد الذي صدر عن وزارة الداخلية المصرية بشأن الحادث تضمن معلومات مثبتة ودقيقة بشأن الإرهابي المتورط في هذا العمل وتحركاته الخارجية خلال الفترة الأخيرة.

وأكدت “الخارجية” على أن السلطات المصرية المعنية تواصل جمع كافة خيوط هذه الجريمة النكراء، والمعلومات الدقيقة والموثقة بشأن كل من مولها وخطط لها وساهم في تنفيذها، وسوف تعلن عن كل ذلك فور أكتمال عملية التحقيق.

وأضافت “أن علاقات مصر مع أشقائها العرب يجب أن تظل محصنة وقوية، وألا يتم تعريضها لصدمات أو شكوك نتيجة قراءات غير دقيقة للمواقف، وهو المنحى الذي تتخذه مصر في تعاملها مع جميع الدول العربية حفاظاً على العلاقات والروابط التاريخية المتينة التي تربط مصر بأشقائها العرب”.

بيان مجلس التعاون نقل عن الأمين العام للمجلس، الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني، قوله “إن التسرع في إطلاق التصريحات دون التأكد منها، يؤثر على صفاء العلاقات المتينة بين مجلس التعاون وجمهورية مصر العربية“.

وأكد “الزياني” على “ضرورة التواصل في مثل هذه القضايا الأمنية، وفق القنوات الرسمية لتحري الدقة، قبل نشر بيانات أو تصريحات تتصل بالجرائم الإرهابية، لما في ذلك من ضرر على العلاقات العربية – العربية“.

وأسفر انفجار الكنيسة البطرسية بكاتدرائية العباسية، الأحد الماضي عن سقوط 26 ضحية وإصابة 50 آخرين.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020