شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“صحيفة إسرائيلية”: السيسي يسحب قرار الاستيطان أملاً في دعم ترامب

“صحيفة إسرائيلية”: السيسي يسحب قرار الاستيطان أملاً في دعم ترامب
ترى صحيفة "جيروسالم بوست" "الإسرائيلية" أن طمع السيسي في الحصول على الدعم الاقتصادي والدبلوماسي للإدارة الأميركية القادمة هو السبب في تراجع مصر عن تقديم قرار يدين الاستيطان "الإسرائيلي".

ترى صحيفة “جيروسالم بوست الإسرائيلية” أن طمع السيسي  في الحصول على الدعم الاقتصادي والدبلوماسي للإدارة الأميركية القادمة هو السبب في تراجع مصر عن تقديم قرار يدين الاستيطان “الإسرائيلي”.

وقالت الصحيفة: إن مصر قدمت مشروع قرار يوم الاربعاء، وسحبته يوم الخميس بعد ضغط من  ترامب وإسرائيل، وصوتت لصالح نفس القرار يوم الجمعة عندما أعيد تقديمه من نيوزيلندا والسنغال وفنزويلا وماليزيا.. تنص صياغة القرار  على أن المستوطنات “ليس لها شرعية قانونية” وكان تقديمها فرصة  لنظام  السيسي المحاصر  لإظهار التفاني تجاه القضية الفلسطينية الذي يتردد صداه في جميع أنحاء العالم العربي، ويعد أولوية بالنسبة لكثير من المصريين.

ويقول مخيمر أبو سعدة أستاذ العلوم السياسية بجامعة الأزهر بمدينة غزة: ” يحاول معظم القادة العرب دعم القضية الفلسطينية لمواصلة إضفاء الشرعية على أنظمتهم في نظر شعوبهم”

واضافت الصحيفة: أرادت مصر أن تظهر استخدام عضويتها في مجلس الأمن لصالح الفلسطينيين ، كما أن تقديم مشروع فرصة للنظام لاظهار أنه  يؤدي بشكل جيد ;حيث أضرا الإرهاب والسخط الاقتصادي بشعبيته ، بما في ذلك الهجوم الذي وقع أسبوعين في كاتدرائية القديس مرقس القبطية في القاهرة والذي أودى بحياة 25 شخصا، ولكن تغير كل  شيء بإعلان ترامب يوم الخميس أن الولايات المتحدة يجب أن تستخدم حق النقض ضد القرار; حيث يعول السيسي على تأييد  ترامب لدعم نظامه المترنح ،وببساطة لا يستطيع مخالفة إرادة الرئيس المنتخب “ترامب”.

وتابع التقرير: ولفهم هذا فإنه يجدر الأخذ في الاعتبار مدى ضعف موقف السيسي ، وحتى قبل الهجوم على الكنيسة واجه السيسي تحديات لا تعد ولا تحصى، بما في ذلك ; تدهور العلاقات مع السعودية ،الراعي الاقتصادي الرئيسي ، والتي أوقفت امدادات الوقود المدعم إلى القاهرة بسبب تصاعد ميل النظام  المصري تجاه نظام الأسد وروسيا في الحرب الأهلية السورية،وكذلك المواجهة مع جماعة الإخوان المسلمين ،والتمرد في سيناء، ومشاكل الشباب المصري، بما في ذلك ارتفاع معدلات البطالة، ويقول “ميرا تزوريف” المتخصص بالشئون المصرية بجامعة “تل أبيب” “إنه أكثر ضعفاً من أي وقت مصر منذ أن تولى الرئاسة”.. النقطة المضيئة الوحيدة للسيسي كانت انتخاب ترامب، بدلا من كلينتون، الذي اتهمها السيسي بدعم الإخوان المسلمين،  وكان يشعر بالقلق منها بسبب أخذها بعين الاعتبار حقوق الإنسان في مصر أما بالنسبة لـ”ترامب” الذي دعا خلال الحملة الانتخابية لاستهداف أسر الإرهابيين لا توجد مثل هذه المشاكل معه .

وتشير الصحيفة إلى الإطراء المتبادل بين “ترامب” و”السيسي في أعقاب الاجتماع الذي جمعهما في “نيويورك” ،فيما عبر السيسي عن عدم قلقه من دعوة ترامب إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة .

ويضع السيسي نصب عينيه على المساعدات الاقتصادية التي هو في حاجة ماسة إليها والدعم الدبلوماسي الذي سيقدم من الإداراة الأميركية الجديدة ، في حين يتطلع ترامب إلى مصر كحليف رئيسي في العالم العربي .

وبمجرد عرض دول أخرى  مشروع القرار إلى مجلس الأمن  ،صوتت مصر لصالحه ،مع العلم بأن ترامب وإسرائيل سيقبلان تفسير أن مصر قد بذلت أقصىى ما في وسعها بسحبها لمشروع القرار ، لكنها كدولة عربية ليس لديها خيار آخر سوى تأييد القرار عند التصويت عليه .

ويختم التقرير بالإشارة إلى التفسيرات التي ساقها النظام المصري لتبرير ما قام به حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أن مصر سحبت القرار بعد تقديمه للتأكد من عدم استخدام أي دولة لحق النقض الفيتو ،خاصة بعد دعوة ترامب إلى الاعتراض على القرار .

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية