شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو.. مظاهرات ضد ترامب ومادونا: فكرت في تفجير البيت الأبيض

بالفيديو.. مظاهرات ضد ترامب ومادونا: فكرت في تفجير البيت الأبيض
شهدت الولايات المتحدة، أمس السبت تظاهرات وصفت بأنها الأكبر في بعض المدن خلال 30 عامًا، اعتراضًا على خطابات العنصرية والكراهية التي يطلقها الرئيس الاميركي الجديد دونال ترامب.
  • شهدت الولايات المتحدة، أمس السبت تظاهرات وصفت بأنها الأكبر في بعض المدن خلال 30 عامًا، اعتراضًا على خطابات العنصرية والكراهية التي يطلقها الرئيس الاميركي الجديد دونال ترامب.
ووصل عدد المشارين في تظاهرات واشنطن نحو نصف مليون متظاهر، على الرغم من أن الولاية لا يعرف عنها التظاهرات الضخمة، إلا ان شوارعها اكتظت بالمشاركين لدرجة استحالة المرور  مسافة 1.5 كيلومتر.
ومن وسط مئات الآلاف التي شاركت في مسيرات واشنطن، سلطت الكاميرات الضوء على الشخصيات الأبرز والتي خرجت لتعلن مناهضتها للرئيس الجديد.
 
جون كيري وكلبه ضد ترامب
ظهر وزير الخارجية الاميركي السابق جون كيري، خلال مشاركته في تظاهرات ضد الرئيس دونالد ترامب، والتقطت عدسات الكاميرات “كيري” يسير بصحبة كلبه “Ben” في العاصمة واشنطن،  والذي ظهر معه في مؤتمر صحافي عقده الخميس في العاصمة.
 
وكان “كيري” قد ندد بما اسماه”التصريحات غير اللائقة” التي أدلى بها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، تجاه الإتحاد الأوروبي والمستشارة الألمانية  “أنجيلا ميركل”، وقال في حديثه مع شبكة CNN “ميركل شجاعة جدًا، وسياستها لا تتطابق نهائيًا مع توصيف ترامب”.

مادونا تفجر البيت الأبيض

 ظهرت الفنانة الأميركية مادونا، بين المتظاهرت في واشنطن، وشاركت بكلمة على منصة التظاهرات، اعلنت خلالها غضبها من فوز “ترامب”، وقالت “إن الغضب دفعها للتفكير في تفجير البيت الأبيض”.

وتابعت مادونا، إن ما دفعها للتوقف عن هذا التفكير، إنه لن يغير شيئًا .

ودعت مادونا  إلى التعامل بالحب مع ما طرأ وأصبح معه ترمب رئيسا للولايات المتحدة.

وساندت  “ملكة البوب” المرشحة الخاسرة هيلاري كلينتون في الانتخابات الرئاسية، وعبرت عن حزنها بد خسارتها في انتخابات 8 نوفمبر .

وصرحت مادونا لمجلة Harper’s Bazaar الأميركية، إن مشاهدة ترمب يفوز بها جعلتها تتعرض لأزمة نفسية ألزمتها الفراش لأيام “فقد كان فوزه كمشاهدة فيلم رعب”.

 

وفي لوس أنجلوس، شارك أكثر من نصف مليون شخص بحسب الشرطة و750 ألفاً وفقا للمنظمين.

وقال المتحدث باسم الشرطة أن عدد المشاركين في “مسيرة النساء” بلوس أنجلوس تجاوزوا الذين شاركوا في تظاهرة حول الهجرة عام 2006، مؤكدًا أن هذا هو التجمع الأكبر الذي يشهده في المدينة منذ 30 عاماً.

وتأتي تظاهرات الولايات المتحدة بالتزامن مع خروج آلاف النساء في عدة عواصم أوروبية وآسيوية في مسيرات للاحتجاج على تنصيب الرئيس ترمب، وللاعتراض على ما وصفوه بخطاب الكراهية والعنصرية والتعصب الذي تحمله سياسات ترمب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020