شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وكالة آكي الإيطالية: فيديو ريجيني تم تصويره بكاميرا متوفرة لدى الشرطة

وكالة آكي الإيطالية: فيديو ريجيني تم تصويره بكاميرا متوفرة لدى الشرطة
قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو : "لن يهدأ لنا بال، سياسيا ودبلوماسيا، حتى ظهور الحقيقة".

قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو : “لن يهدأ لنا بال، سياسيا ودبلوماسيا، حتى ظهور الحقيقة”.

جاء ذلك الرد تعقيبا علي  تسجيلا مصورا لحديث دار بين ريجيني ونقيب الجائلين، بثه التليفزيون المصري منذ أيام.

أكدت مصادر تحقيقات إيطالية، أن هذا التسجيل تم تصويره باستخدام كاميرا صغيرة بحجم زر قميص وهي كاميرات متوفرة لدى الشرطة المصرية، بحسب وكالة آكي الايطالية. 

وذكرت الصحفية الإيطالية فلوريانا بولفوند، إن التليفزيون المصري لم يحترم روح الباحث الإيطالي جوليو ريجيني وتابعت أن الفيديو الذي بثه التليفزيون المصري للطالب جوليو ريجيني مع نقيب الباعة الجائلين، مختلف تماما عن الفيديو الذي تم بثه في إيطاليا، مشيرة إلى أنه من الواضح أن الفيديو جرى عليه عمليات “مونتاج”.

وكان التليفزيون المصري بث فيديو لحوار بين ممثل الباعة الجائلين، وهو يطلب اموالا من الشاب الإيطالي لعلاج زوجته التي تعاني من مرض السرطان، ويرد عليه ريجيني قائلا:” انا مش ممكن استخدم الفلوس بأي صورة، علشان أنا أكاديمي، مش ممكن أكتب للمؤسسة في بريطانيا، اني عايز استخدم الفلوس بصورة شخصية، دي مشكلة كبيرة بالنسبة للبريطانيين”.

وكان ريجيني (28 عامًا) طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية ويعد في مصر اطروحة حول الحركات العمالية عندما اختفى في وسط القاهرة في 25 يناير الماضي، ليعثر على جثته بعد تسعة ايام وعليها آثار تعذيب.

واظهر تشريح ايطالي للجثة في أعقاب وصول جثمانه إلى روما، انه قتل إثر تعرضه لضربة قوية في أسفل جمجمته، وإصابته بكسور عدة في كل أنحاء جسده، كما ظهر آثار حروق وكسور وتعرضه للضرب المتكرر وللصعق الكهربائي في أعضائه التناسلية، وكانت جثته مشوهة جدًا لدرجة أن والدته وجدت صعوبة في التعرف عليه.

وتبين بعد مقتله أنه كان يكتب أيضًا تحت اسم مستعار، لصحيفة “ايل مانيفستو” الشيوعية ما أثار تكهنات حول احتمال ان تكون صلاته بشخصيات من المعارضة المحلية تسببت في استهدافه.

وتحدثت الشرطة المصرية في بداية الأمر عن مقتل ريجيني في حادث سير، ثم عادت واتهمت عصابة إجرامية بقتله.

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020