شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

من 10 جنيهات إلى 100.. كراسي المقاهي تتحول إلى مدرجات لمشاهدة المنتخب

من 10 جنيهات إلى 100.. كراسي المقاهي تتحول إلى مدرجات لمشاهدة المنتخب
في ظل احتكار قناة واحدة لحقوق بث مبارايات بطولة الأمم الإفريقية، تحولت المقاهي إلى المتنفس المناسب إلى مشاهدة البطولة، خاصة مباريات منتخب مصر؛ حيث تعد كرة القدم العشق الأول للمصريين، ومع صعوبة محاولات المشاهدة عبر البحث عن

في ظل احتكار قناة واحدة لحقوق بث مبارايات بطولة الأمم الإفريقية، تحولت المقاهي إلى المتنفس المناسب إلى مشاهدة البطولة، خاصة مباريات منتخب مصر؛ إذ تعد كرة القدم العشق الأول للمصريين.

ومع صعوبة محاولات المشاهدة عبر البحث عن ترددات على أقمار بديلة تذيع المباريات، إضافة إلى اللجوء إلى الإنترنت لمشاهدة المباريات على عدد من المواقع التي تذيعها، لكن أحيانًا تحتاج تكلفة مالية ووقتًا ومجهودًا.

“إلحق كرسي”

“إلحق الكرسي واحجزه قبل ما غيرك هيجي”. كثيرًا ما تسمع هذه الكلمات على مقاهي وسط البلد؛ فيتسارع متابعو كرة القدم إلى المقاهي قبل بدء المباراة بنصف ساعة.

الكرسي من 10 إلى 100

يقول محمد البدري، صاحب مقهي في شارع فيصل بالجيزة، إن حجز الكرسي له سعر والمشروب سعر آخر؛ فالكرسي فقط 10 جنيهات، بينما يتضاعف سعر المشروب؛ لأن الاشتراك ثمنه غالٍ، ولذلك يدفع ثمنه المشاهد، ومع ذلك أكد مطالبته للحكومة المصرية بتوفير مشاهدة كأس العالم في التليفزيون المصري حتى لا يأتي بخسارة على المواطن، قائلًا الجملة الشهيرة: “الكرة للجماهير.. الكرة مش بفلوس”؛ ومع ذلك يؤكد أنه لا يريد الخسارة للمقهى أيضًا، فهو عليه أن يوفر المباريات لجذب الزبون، وهناك مقاهٍ تكلف الزبائن نحو 100 جنيه.

المعادي الحجز مقدمًا 25 جنيهًا للمقعد

وتخصص بعض “كافيهات المعادي” عددًا من المقاعد الإسفنجية لفئة من الزبائن عن طريق الحجز؛ إذ يتم حجز المقعد بـ25 جنيهًا وذلك في المقدمة، بينما في الخلف يكلف الكرسي العادي 10 جنيهات، مع تقديم مشروب بـ 15 جنيهًا.

الطالبية بـ10 جنيهات 

وفي الطالبية، يقول شاكر محمد، عامل بمقهى: “إننا نعتمد على زيادة العدد وبثمن غير مرتفع؛ فنحن نفرغ المقهى تمامًا، ولا نبقي سوى الكراسي الخشبية فقط؛ لأنها لا تأخذ مساحة، كما أننا نؤجر العشرات من الخارج، ويكون المشروب بـ10 جنيهات فقط، ولا نفرض على الزبون أي أموال أخرى؛ من أجل جذب عدد كبير، وهناك العديد من الزبائن يطلبون مشروبين فيدفعون 20 جنيهًا، وفي نهاية اليوم يتم تحصيل مشاريب 110 كراسٍ، والحمد لله على الرزق، وفي نفس الوقت لم نستغل الناس.

أغانٍ وطنية في مقاهي الإسكندرية

وبثت مقاهي الإسكندرية بمنطقة بحري وسط المدينة وكافتيرياتها بكورنيش البحر الأغاني الوطنية ووزعت الأعلام قبل مباراة المنتخب المصري ونظيره بوركينا فاسو خلال مشوار نصف نهائي كأس الأمم الإفريقية بالجابون.

ووزعت المقاهي السماعات الكبرى أمام البوابات، وسط حالة من السعادة التي سيطرت على المارة، والذين تفاعلوا مع الأغاني الوطنية، ورددوا بعض الهتافات الوطنية مثل “مصر مصر”، و”يارب النصر”.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020