شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خبراء: نتنياهو يتعمد إحراج السيسي بتسريب لقاءاته.. والإعلام يبرر

خبراء: نتنياهو يتعمد إحراج السيسي بتسريب لقاءاته.. والإعلام يبرر
تسائل خبراء وسياسيون عن أسباب إصرار الكيان الصهيوني على فضح النظام المصري، وفضحه أمام شعبه، بإعلان لقائته السرية واتصالاته مع مع مسؤلين إسرائيليين كان آخرهم الكشف عن لقاء عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين

تساءل خبراء وسياسيون عن أسباب إصرار الكيان الصهيوني على فضح النظام المصري أمام شعبه، بإعلان لقاءاته السرية واتصالاته مع مسؤولين إسرائيليين كان آخرهم الكشف عن لقاء عبدالفتاح السيسي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وسبق وكشف وزير إسرائيلي عن مقترح مصري من قبل السيسي بإقامة دولة لفلسطين على أراضي سيناء، كما أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية عن لقاء السيسي بوفد يهودي بقصر الاتحادية.

وأكد نظام السيسي على حقيقة هذه اللقاءات، حيث أصدر أمس بيانين يؤكد فيهم لقاء السيسي مع نتنياهو في العقبة، ولقائه أمس وفد يهودي.

السيسي يعترف

واعترف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بشكل واضح باللقاء السري الذي تم في العقبة بالأردن، الذي جمع قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي برئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري العام الماضي.

وحاول السفير علاء يوسف -المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية- تبرير الاجتماع السري بأنه يأتي في إطار سعي مصر إلى “التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية استنادًا إلى حل الدولتين، وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أساس حدود 4 يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، دون أية مواءمات أو مزايدات”.

واتهم علاء يوسف التقرير الذي فضح الاجتماع السري، ويقصد تقرير صحيفة هآرتس الإسرائيلية دون أن يسميها، مدعيا أنها تضمنت “معلومات مغلوطة”.

ولم يجب يوسف عن التساؤل الرئيسي.. وهو لماذا لم يتم الإعلان عن الاجتماع، طالما أنه يأتي في إطار سياسة الدولة المصرية، وعدم الاعتراف بانعقاد الاجتماع إلا بعد تصريح رئيس وزراء الكيان الصهيوني بذلك؟؟ إلا أنه ادعى أن مصر “سعت إلى تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف المعنية، ودعم أية مبادرات أو لقاءات تهدف إلى مناقشة الأفكار العملية التي تساعد على إحياء عملية السلام من أجل التوصل إلى حل عادل وشامل يسهم في إعادة الاستقرار إلى المنطقة.

سيف الدولة: لماذا لا يتستر نتنياهو عليهم

وتساءل محمد عصمت سيف الدولة، رئيس حركة مصريين ضد الصهيونية، عن أسباب قيام الكيان الصهيونى بفضح حلفائه العرب كل يوم، متسائلا :”لماذا لا يتستر عليهم وعلى علاقاتهم غير الشرعية؟”.

وأضاف “سيف الدولة” في تصريح خاص لـ”رصد”، أن تفاخر “نتنياهو” في مؤتمره المشترك مع ترامب بأن الدول العربية أصبحت تنظر لإسرائيل كحليف وشريك وليس كعدو.

وتابع: “ذهب السيسى فى علاقته بالعدو الصهيونى الى مساحات غير مسبوقة، تخطى مرحلة السلام والتطبيع بالاكراه، الى مرحلة السلام الدافئ ثم ها هو يقفز الى مرحلة التحالف والشراكة”.

المستشار سليمان: نتنياهو يفضح السيسى

ومن جانبه سخر المستشار أحمد سليمان -وزير العدل في حكومة هشام قنديل- من لقاء السيسي سرا برئيس حكومة الكيان الصهيوني نتنياهو في العقبة، وعدم الكشف عن ذلك سوى اليوم، بعد حديث نتنياهو عن ذلك اللقاء خلال اجتماع وزراء حزب الليكود.

وكتب “سليمان” -عبر صفحته علي فيس بوك: “نتنياهو يفضح السيسي.. السيسي يدرك أن مصر بلا مؤسسات تسأله، فضلا عن أن تحاسبه.. السيسى يعرف أن البرلمان ليس له أية قيمة حقيقية، وأنه وأعضاؤه مجرد عرائس كعرائس المسرح يحركها فتتحرك، ويأمرها فتأتمر.. وكيف تكون له قيمة وهو صناعة أجهزته”.

وأضاف “سليمان”، قائلا: “السيسي لا يؤمن بأن من حق الشعب أن يعرف.. فهم مجرد أرقام لكائنات ليس لها أية حقوق حتى الحق في الحياة، فهو يؤمن بأن من حقه أن يسلب أي إنسان كامل حقوقه حتى حقه في الحياة في أي وقت يشاء، وبأية طريقة يريد، ولأي سبب كان ولو كان مختلقا، فلسان حاله يقول كما قال النمروز وأنا أحيى وأميت، أو كما قال فرعون أنا ربكم الأعلى”.

أسامة سليمان: اجتماع محور الشر

 وصف المهندس أسامة سليمان -محافظ البحيرة في عهد د.محمد مرسي- لقاء عبدالفتاح السيسي ورئيس وزراء الاحتلال الصهيوني والملك عبدالله ملك الأردن باجتماع محور الشر بمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف “سليمان” -في مداخلة هاتفية لبرنامج “المطبخ السياسي” على قناة الشرق، أمس الأحد-: “أن مصر بها انقلاب عسكري على الشرعية، والأردن دولة وظيفية تتلقى معونات وتنفذ أجندات المانحين”، لافتا إلى أن المستفيد الأول من حالة الترهل العربي هو الكيان الصهيوني”.

وأوضح “سليمان” أن مجموعة البنود الستة التي كان يسعى وزير الخارجية الأميركية السابق جون كيري إليها تتضمن أن تكون لدولة الاحتلال حدود آمنة دولية، وهو ما يتضح من التنازل عن تيران وصنافير وحملات التهجير لأهالي سيناء.

وأشار “سليمان” إلى أن دولة الاحتلال لن تتنازل عن شبر واحد لصالح الفلسطينيين، ويبذل الصهاينة جهودا كبيرة خلال المرحة الحالية لزيادة الاستيطان خاصة مع تولي دونالد ترامب رئاسة أمريكا، وفي ظل بحث السيسي عن شرعية زائفة بجانب مرور الأردن بأزمة اقتصادية.

تبرير أعلام السيسي

حاول مقدم البرامج المقرب من الأجهزة الأمنية عمرو أديب، تبرير اللقاء الذي جمع بين عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث أشاد برد مؤسسة الرئاسة على التقرير الذي نشرته صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، حول اللقاء.

وأوضح “أديب”، في برنامجه “كل يوم”، الذي يعرض على فضائية “ON E”، مساء الأحد، “عادة كان لا يتم الرد على مثل هذه التقارير التي تنشر بالصحافة الإسرائيلية”، متوجهًا بالشكر لرئاسة الجمهورية.

وتعليقًا على مضمون البيان، قال إن “بيان الرئيس (بحسب توصيفه) لم ينف المقابلة، لكنه نفى فقط بعض التفاصيل التي جاءت بالتقرير، والخاصة بمفاوضات عملية السلام، حيث أكد البيان أن هناك معلومات مغلوطة بالتقرير، لكنه لم يحدد هذه المعلومات”، مشيرًا إلى عدم صدور أي نفي رسمي، حتى الآن، لهذا اللقاء من قبل الأردن أو إسرائيل أو الولايات المتحدة.

وتابع حديثه، قائلًا: “الإسرائيليون عملوا حركة غدر، وقرروا يكشفوا الأوراق، لذلك يجب أن ترد الإدارة المصرية على هذا الكلام، وتكشف بوضوح ما حدث بهذا الاجتماع”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية