شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عشر معلومات عن زوجة رئيس أذربيجان التي عينها نائبة له

عشر معلومات عن زوجة رئيس أذربيجان التي عينها نائبة له
عيّن رئيسُ أذربيجان "إلهام علييف" زوجته "مهريبان علييف" في منصب نائب الرئيس، معززًا بذلك سلطة عائلته في هذه الدولة الصغيرة الواقعة في جنوب القوقاز، والغنية بالمحروقات.

عيّن رئيسُ أذربيجان “إلهام علييف” زوجته “مهريبان علييف” في منصب نائب الرئيس، معززًا بذلك سلطة عائلته في هذه الدولة الصغيرة الواقعة في جنوب القوقاز، والغنية بالمحروقات.

ومع المنصب الجديد تصبح “مهريبان”، الناشطة اجتماعيًا والنائبة في البرلمان، ثاني أعلى مسؤول في الدولة بعد زوجها.

وجاء في مرسوم نُشِرَ على موقع الرئاسة أن “مهريبان عارف قيزي علييف عُيّنت نائبة أولى لرئيس جمهورية أذربيجان”. وقال علييف خلال اجتماع مجلس الأمن القومي مبررًا قراره، في حضور زوجته، إنها “مهنية ومثقفة وتتمتع بالخبرة والمبادئ والشهامة”.

وردت مهريبان: “أعتقد أنني سأكون على مستوى الثقة التي مُنِحْتُها”، مشيرة إلى أن “مصالح البلاد والشعب ستحظى على الدوام بالأولوية”.

وذكر الرئيس علييف أن زوجته لعبت دورًا هامًا على مدى سنوات في الأنشطة الاجتماعية والسياسية والثقافية والدولية لأذربيجان.

وأكد أن شريكة حياته تؤدي نشاطات ناجحة في مجالات عديدة؛ إذ هي من المختصين المحترفين ولها باع طويل في مجالات كثيرة، وهي مبدئية في طبعها وإنسانية في سلوكها. وقال: “لهذه الأسباب بالذات قررت تعيينها في منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية”.

بينما اعتبر رئيس حزب المعارضة “مساواة” عيسى قمبر أن “هذا القرار يعيد أذربيجان إلى العصور الوسطى”، مشيرًا إلى أن “حكم العائلات لم يعد له مكان في القرن الـ21”.

ويأتي هذا التعيين بعد التعديلات الدستورية التي أُدخلت في البلاد إثر استفتاء جرى السنة الماضية وتم بموجبه إنشاء منصب نائب أول للرئيس. وندد معارضو النظام بهذه الخطوات باعتبارها تهدف إلى ترسيخ حكم عائلة علييف في البلاد.

وتُحكم أذربيجان بيد من حديد، وهي إحدى الدول الأكثر علمانية في العالم الاسلامي؛ لكن السلطات تعبر عن قلق متزايد إزاء تصاعد “الإسلام المتطرف”.

وفي مايو، اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” سلطات البلاد باستخدام ذريعة المخاوف من التطرف الإسلامي لاضطهاد معارضين سياسيين. كذلك، اعتبرت المنظمة الأميركية “فريدوم هاوس” أن “الرئيس إلهام علييف أبرز شخص مسؤول عن حصيلة البلاد الرهيبة في مجال حقوق الإنسان”.

من هي مهريبان علييف؟

1– تنحدر مهريبان من عائلة “باشاييف” النافذة في البلاد والتي تملك إمبراطورية مالية. وتم التداول مرات عدة احتمال أن تخلف زوجها في السلطة.

2– تبلغ مهريبان 52 عامًا.

3– نائبة منذ 2005 عن حزب “يني أذربيجان” (أذربيجان الجديدة) الحاكم.

4– تحظى بشعبية كبرى على شبكات التواصل الاجتماعي؛ فهي تطل بشكل دائم على التلفزيون.

5– تزوجت علييف عام 1983 وهي في سن 19 عامًا، وأنجبا ابنتين: ليلى (32 عامًا) وأرزو (27 عامًا) وكذلك ابنًا يدعى حيدر (19 عامًا)، ولها أربعة أحفاد.

6– تعمل مهريبان طبيبة عيون.

7– عينت عام 2004 سفيرة للنوايا الحسنة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو).

8– جاء في برقية دبلوماسية صادرة عن السفارة الأميركية في باكو نشرها موقع “ويكيليس” عام 2010 أنها “من دون شك الشخصية الأشهر في هذه العائلة. وتتولى مناصب عدة وتحمل عديدًا من الألقاب”.

9– تولى زوجها إلهام علييف (55 عامًا) رئاسة أذربيجان عام 2003 خلفًا لوالده حيدر علييف، الرئيس السابق للفرع المحلي لجهاز الاستخبارات الروسي السابق (كي جي بي) والعضو السابق في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفياتي آنذاك.

10– تشغل الآن، بموجب المرسوم الصادر أمس، منصب نائب رئيس أذربيجان؛ لتصبح ثاني أعلى مسؤول في الدولة بعد زوجها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020