شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القصة كاملة لأزمة نقيب الموسيقيين مع إيمان البحر درويش

القصة كاملة لأزمة نقيب الموسيقيين مع إيمان البحر درويش
للمرة الثانية، تصل الازمة بين نقيب الموسيقيين والفنان إيمان البحر درويش، إلى القضاء، بعد أن حرر هاني شاكر، محضررًا يتهم فيه "درويش"، بالإساءة لسمعته، على مواقع التواصل الاجتماعي.

للمرة الثانية، تصل الازمة بين نقيب الموسيقيين والفنان إيمان البحر درويش، إلى القضاء، بعد أن حرر هاني شاكر، محضررًا يتهم فيه “درويش”، بالإساءة لسمعته، على مواقع التواصل الاجتماعي.

بداية الأزمة

أعلن “شاكر” في 28 يناير الماضي، استقالته، مسببًا ذلك أن هناك من يسبه وأسرته، في حين تقف الجمعية العمومية صامته حيال تلك التجاوزات معه، فيما ​رفض المخرج عمر عبدالعزيز، رئيس اتحاد النقابات الفنية، الاستقالة التي تقدم بها مؤخرًا الفنان هاني شاكر، نقيب الموسيقيين.

ويعود سبب استقالة شاكر إلى عازف الإيقاع “سيد الأبيض”، الشهير داخل الوسط الفني بـ”طبال هيفاء وهبي”، حيث كان الأخير قد شتم هاني شاكر.

أزمة شاكر ودرويش

وحرر “شاكر” محضرًا لـ “درويش اتهمه بالإساءة لسمعته على موقع فيس بوك”، بعد ان كتب الاخير عن تنازل كاذب بحسب وصفه- عن المحضر الذي حرره نقيب الموسيقيين في حق “الأبيض”.

وقال درويش في منشور على صفحته على “فيس بوك”، “”التنازل الكاذب، الى من يروّجون إشاعة تنازل الفنان هاني شاكر عن بلاغة ضد الأخ سيد الأبيض”.

وأضاف في منشوره: “أولا: اهدار المال العام يتمثل في إلغاء جميع الانتخابات التي تم إجراؤها منذ عام ٢٠١٣ وحتى يومنا هذا وبأحكام نهائية من المحكمة الإدارية العليا مما يجعل اهدار المال العام ثابتا بما لا يجعل هناك مجالا للشك في ذلك.

ثانيا: بعد إلغاء الانتخابات بحكم القضاء الإداري الواجب النفاذ فلا وجود لهذا المجلس والنقيب حتى وإن لم ينفذ لهذا الأسلوب من البلطجة والفتونة، حيث أن هدا الحكم لا يلغيه الا الحكم الصادر من المحكمة الإدارية العليا بالغاء هذا الحكم أو وقف تنفيذه وهذا لم يحدث”.

وتابع “فكل هذه الاتهامات واقع مثبت بأحكام القضاء الإداري من مجلس الدولة ولا تعد سبا أو قذفا، فهل علمتم لماذا تم نشر خبر التنازل الكاذب بعد أن أكرمني الله بالتدخل لرفع الظلم عن سيد الأبيض بموافقة معالي وزير الداخلية والسيد مدير أمن الجيزة على تنفيذ قرار النيابة العامة باخلاء سبيله بضمان محل إقامته لنجد بعدها تحرير محضر ضدي بتحريض على سب الفنان هاني شاكر الذي تثبت جميع لقاءاتي ومواقفي كذب هذا الادعاء”.

وأكد: “وهو ليس الا أنني استطعت بفضل الله افشال مخطط تركيع واذلال موسيقي كشف فسادا داخل النقابة المليئة بالفساد ولم يتحرك الممثل القانوني للنقابة لوقف هذا الفساد المستمر والذي حاربته طوال فترة تولي منصب النقيب”.

درويش ينفي

ونفى المطرب إيمان البحر درويش، أمس، محاولة تشويه صورة نقيب الموسيقيين المستقيل المطرب هانى شاكر، لافتا إلى أن المستشار القانونى لنقابة الموسيقيين هو من يتسبب في حبس أمير الغناء العربي قريبا.

وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج «العاشرة مساءً»: “أنه في الأيام المقبلة نجد أحكاما بالسجن لبعض أعضاء مجلس نقابة الموسيقيين لسعيهم لتشويه صورة هانى شاكر”.

وتابع: ” أنا أدعم هانى شاكر ولا يوجد بيني وبينه أي خلاف شخصي، لكنه لديه بطانة فاسدة من المحامين، ولن أترك حقى وسآخذه بالقضاء».

وتشاجر “درويش” مع محامي شاكر، بعد أنه أشار إلى سيارة هدية تلقاها الأول من ممثلة شهيرة، ليرد الاخر “إن الألسنة لابد أن تخرس، لاسيما أن الشيك الخاص بدفع شراء السيارة خرج من حسابي الخاص”، مؤكدًا أن لديه قضايا عن “ملفات نصب” ولكن القضاء سينصفني كما أنصفني من قبل، مختتمًا أنا كفيل بهذا الشخص.

أزمة الانتخابات

وحصل “درويش” في يونيو الماضي على حكم من المحكمة ببطلان الانتخابات التي فاز فيها هاني بالمنصب. 

وأكد درويش أن “شاكر” أن مجلس النقابة وهانى شاكر فقدا شرعيتهما، ولا يصح أن يقول الأخير إنه سيستقيل لأن معى حكمًا قضائيًا.

وأعلن أنه لا يفكر في خوض الانتخابات مجدداً، لأنه وبحكم من المحكمة الإدارية العليا يرى نفسه النقيب  الشرعي، وأن استقالة هاني شاكر لا معنى لها، لأنها جاءت بعد حكم قضائي ببطلان الانتخابات التي فاز فيها.

وتولى “درويش” منصب نقيب الموسيقيين قبل “شاكر” وذلك حتى عام 2012.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية