شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خمسة مواقف تثبت خيانة السيسي لمصر.. تعرف عليها

خمسة مواقف تثبت خيانة السيسي لمصر.. تعرف عليها
شهدت الأيام القليلة الماضية عديدًا من المواقف التي تكشف عن التنازلات التي قدمها عبدالفتاح السيسي وقال البعض إنها أدلة على خيانته لمصر وطنًا وأرضًا، وجميعها مرتبطة بعلاقته بدولة الاحتلال الإسرائيلي.

شهدت الأيام القليلة الماضية عديدًا من المواقف التي تكشف عن التنازلات التي قدمها عبدالفتاح السيسي وقال البعض إنها أدلة على خيانته لمصر وطنًا وأرضًا، وجميعها مرتبطة بعلاقته بدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفيما يلي، أبرز خمسة مواقف لعبدالفتاح السيسي خلال الأيام الماضية أثارت ردود أفعال واسعة على المستويين السياسي والشعبي:

1- إعلان وزير دفاع إسرائيل قصف مواقع في سيناء

نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن “ليبرمان” قوله إن “القوات الخاصة التابعة للختنشتاين هي من نفذت الهجوم على داعش، ونحن لا نترك أمرًا دون رد”، في تلميح ضمني إلى وقوف قواته خلف الهجوم في سيناء المصرية.

وأضاف “ليبرمان” أن “تنظيم الدولة” في سيناء لا يُعتبر تهديدًا جديًا للأمن الإسرائيلي وأنه يضايق ويشوش فقط؛ معتبرًا أنه لا يمكن مقارنته بحركة “حماس” أو “حزب الله”.

2- حلف ناتو عربي يجمع إسرائيل ومصر والسعودية 

قال المقدم المتقاعد ألكسندر بيريندجييف، الخبير العسكري والأستاذ في قسم العلوم السياسية والاجتماعية بجامعة بليخانوف للاقتصاد في موسكو، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة الأميركية قد تُشكّل في الشرق الأوسط حلفًا مشابهًا لحلف الناتو في أوروبا.

وأوضح “بيريندجييف” لوكالة “سبوتنيك” اليوم أن الحلف “موجّه ضد إيران. كما سيهدد روسيا أيضًا بشكل غير مباشر؛ بحكم كون إيران دولة شريكة لنا في مجال مكافحة الإرهاب الدولي. بالإضافة إلى أنها تعد إحدى الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون”.

وبحسب “بيريندجييف”، لا يمكن القول إن آفاق هذا الحلف المستقبلية ستكون مشرقة.

وأضاف: “من المتوقع أن تُشكّل الولايات المتحدة ائتلافًا له أهداف عدوانية تجاه إيران. ولا يدور الحديث هنا حول تنفيذ نوع ما من العمليات السرية؛ بل عن عملية عسكرية واسعة النطاق. تريد الولايات المتحدة، كما يبدو، أن يجري تنفيذ هذه العملية بأيدٍ غريبة (بأيدي وكيل)”.

يذكر أن صحيفة “وول ستريت جورنال” سبق وأفادت، نقلا عن مصادر في الدوائر الحكومية، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تجري مباحثات مع حلفائها من الدول العربية حول تشكيل حلف عسكري موجه ضد إيران ولتزويد إسرائيل بمعلومات استخباراتية. 

ووفقًا للمعلومات المتوفرة لدى الصحيفة، قد يضم الحلف المذكور المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر والأردن وغيرها من الدول العربية.

3- اللقاء السري بين السيسي ونتنياهو 

ذكرت صحيفة “هآرتس” أن اللقاء كان محاولة من إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما لعقد قمة إقليمية أوسع بشأن السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وأضافت أن المبادرة كانت تهدف إلى إشراك دول عربية أخرى لتحقيق السلام. وتابعت الصحيفة أن نتنياهو تحفظ على المبادرة واقترح بدلًا من ذلك تقديم سلسلة تسهيلات للفلسطينيين مقابل عقد لقاء قمة مع زعماء السعودية ودول الخليج.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن “نتنياهو أكد خلال جلسة وزراء الليكود صباح الأحد ما ذكرته صحيفة هآرتس حول عقد لقاء سري العام الماضي في مدينة العقبة الأردنية مع كيري والسيسي والملك عبدالله الثاني”.

في غضون ذلك، أصدرت الرئاسة المصرية بيانًا قالت إنه “تعليق على ما تداوله أحد التقارير الصحفية بشأن مشاركة الرئيس في الاجتماع”؛ لكن البيان لم يقدم نفيًا أو تأكيدًا صريحًا لمشاركة السيسي في الاجتماع؛ بل نفى  ما تضمنه التقرير عن الموقف المصري تجاه القضية الفلسطينية وقال إن مصر “تسعى إلى تقريب وجهات النظر ودعم أية مبادرات أو لقاءات تهدف إلى مناقشة الأفكار العملية لإحياء السلام”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف، في البيان، إن “مصر لا تدخر وسعًا في سبيل التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية استنادًا إلى حل الدولتين وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة على أساس حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، دون أية مواءمات أو مزايدات، وهو الموقف الذي يتنافى مع ما تضمنه التقرير من معلومات مغلوطة”. وأضاف يوسف أن “مصر تقوم بجهود متواصلة لتهيئة المناخ أمام التوصل إلى حل دائم للقضية الفلسطينية يستند إلى الثوابت القومية والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني”.

4- وطن لفلسطين بسيناء

أكد النائب الإسرائيلي السابق الجنرال آرييه إلداد أن عبدالفتاح السيسي اقترح فعلًا على إسرائيل إقامة دولة فلسطينية في سيناء، وذلك بعد نفي إسرائيل وجود مثل هذا المشروع.

ونقل موقع صحيفة “معاريف” عن “إلداد” أن السيسي اقترح منح الفلسطينيين مساحة في شمال سيناء لإقامة دولتهم، معتبرًا أن هذا الاقتراح يمكن أن يكون مثالًا على التسوية الإقليمية لوضع حد للصراع.

واعتبر إلداد أن الدولة الفلسطينية المفترضة في قطاع غزة وسيناء تصلح لتكون “أفضل صيغة للتسوية الإقليمية”.

وأعرب الجنرال الإسرائيلي عن أمله في أن يكون الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد قصد في حديثه عن التسوية الإقليمية الكبرى إقامة دولة فلسطينية في سيناء، أو أن ينوي الضغط على الأردن ليتحول بدوره إلى  الدولة الفلسطينية المأمولة.

وأعلن الوزير الإسرائيلي “أيوب قرا”، في تغريدة عبر تويتر قبل نحو أسبوع، أن ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيعتمدان خطة لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء، في حين ذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض مقترحًا للسيسي بمضاعفة مساحة قطاع غزة خمس مرات داخل سيناء لإقامة دولة فلسطينية.

5- مكالمة وزير الخارجية ومساعد نتنياهو حول اتفاقية تيران وصنافير

بثت قناة “مكملين” تسريبًا صوتيًا لمكالمة هاتفية بين وزير الخارجية المصري سامح شكري والمحامي الشخصي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ويكشف محتوى التسريب عن تنسيق بين الطرفين بشأن جزيرتي تيران وصنافير. 

وفي التسجيل المسرب، الذي بثته القناة المصرية المعارضة، يراجع شكري مع المحامي الإسرائيلي إسحق مولخو اتفاقية ترسيم الحدود بين مصروالسعودية، التي كان من أبرز بنودها أن جزيرتي تيران وصنافير سعوديتان.

ووفق التسريب، يقول “شكري” إن مصر وافقت على مقترح المحامي الإسرائيلي بأن القاهرة لن توافق على أي تعديل على الاتفاقية دون الموافقة المسبقة لحكومة إسرائيل.

كما يقول شكري إن النظام في مصر سيواصل الإجراءات كافة لتنفيذ اتفاقية ترسيم الحدود بغض النظر عن قرار القضاء المصري بهذا الشأن.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية