شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

تجربة يابانية.. “الجارديان” تكشف الاستراتيجية الجديدة لـ”تنظيم الدولة”

تجربة يابانية.. “الجارديان” تكشف الاستراتيجية الجديدة لـ”تنظيم الدولة”
نقل تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، عن دراسة أعدها الباحث تشارلي وينتر من المركز الدولي لمكافحة الإرهاب في لاهاي بعنوان "حرب الانتحار"، أن التنظيم فقد 923 عنصرًا من عناصره في عمليات انتحارية في الفترة ما بين ديسمبر 2015

نقل تقرير لصحيفة الجارديان البريطانية، عن دراسة أعدها الباحث تشارلي وينتر من المركز الدولي لمكافحة الإرهاب في لاهاي بعنوان “حرب الانتحار”، أن التنظيم فقد 923 عنصرًا من عناصره في عمليات انتحارية في الفترة ما بين ديسمبر 2015 ونوفمبر 2016.

وأوضح “وينتر” أن “تنظيم الدولة” جعل من مفهوم “الاستشهاد” صناعة أقرب في أهدافها إلى طياري الكاميكازي من “تنظيم القاعدة” خلال العقد الأول من القرن الحالي، وأشار إلى أن نسبة الأجانب من انتحاريي التنظيم كانوا 20 بالمائة، لافتًا إلى أن أغلب الانتحاريين كانوا من سوريا والعراق، يليهما طاجيكستان ثم السعودية والمغرب وتونس.

وقال إن 70% من العمليات التي أجرى عليها الدراسة كانت بواسطة عربات مفخخة استهدفت بها مواقع عسكرية لمنع الخصم من التقدم بريًا نحو مواقع التنظيم، وشدد على أن استراتيجية العمليات الانتحارية بدت واضحة في معركة الموصل، مشيرًا إلى أن وراء كل انتحاري هدفًا استراتيجيًا يعتمده التنظيم في معارك سوريا والعراق.

وأظهرت قوائم منسوبة إلى “تنظيم الدولة” أن نشطاء التنظيم ينحدرون من أكثر من سبعين دولة عبر العالم، يتصدرهم المنحدرون من السعودية وتونس، وأظهرت هذه القوائم وجود اثنين منحدرين من موريتانيا وناشط واحد منحدر من جمهورية مالي.

وكانت الجنسية السعودية الأكثر عددًا في قوائم التنظيم؛ حيث بلغ عدد المنتمين إليها 579 ناشطًا، تلتها الجنسية التونسية بـ559 ناشطًا، ثم الجنسية المغربية بـ240 ناشطًا، والتركية بـ212، والجنسية المصرية بـ151 ناشطًا ثم الجنسية الروسية بـ141 ناشطًا.

كما أظهرت القوائم وجود 49 فرنسيًا و38 ألمانيًا و30 لبنانيًا و26 بريطانيًا و11 أستراليًا وسبعة كنديين وأمريكي واحد، وإلى جانب الموريتانيّين والمواطن المالي يوجد مواطن من النيجر وآخر من بنين، وتوصف هذه القوائم بـ”القوائم الحمراء”؛ حيث إن المذكورين فيها هم الأشخاص المستعدون لتنفيذ عمليات انتحارية.

وفي ديسمبر الماضي، نشر “تنظيم الدولة” فرع اليمن صورًا لما قال إنه معسكر أقامه في محافظة البيضاء وأطلق عليه اسم “أبو محمد العدناني”، الناطق السابق باسم “الدولة”، الذي أعلن عن مقتله بغارة في مدينة حلب السورية قبل أسابيع.

وأوضح التنظيم عبر صفحات تابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي أن المعسكر يقتصر على تدريب المقاتلين الانتحاريين (الانغماسيين).



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020