شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لهذه الأسباب استخدمت أميركا صواريخ “توماهوك” في قصف “الشعيرات”

لهذه الأسباب استخدمت أميركا صواريخ “توماهوك” في قصف “الشعيرات”
كتب مراسل الدفاع والشؤون الدبلوماسية في بي بي سي "جوناثون ماركوس" معلقًا على قصف الولايات المتحدة للقاعدة الجوية التي انطلقت منها طائرات قصفت بلدة "خان شيخون" في محافظة إدلب السورية أن سوريا اعتادت أن تستخدم نظامًا للدفاع

كتب مراسل الدفاع والشؤون الدبلوماسية في بي بي سي “جوناثون ماركوس” معلقًا على قصف الولايات المتحدة للقاعدة الجوية التي انطلقت منها طائرات قصفت بلدة “خان شيخون” في محافظة إدلب السورية أن سوريا اعتادت أن تستخدم نظامًا للدفاع الجوي فعالًا للغاية يعتمد على رادارات وصواريخ من الحقبة السوفيتية السابقة؛ لكنه ضعف بشكل كبير في أعقاب الحرب الأهلية وخسارة الحكومة أراضي لصالح المعارضة المسلحة، ومثال على ذلك السهولة التي نفذت بها حكومة “إسرائيل” هجمات جوية ضد قوافل تحمل أسلحة تابعة لـ”حزب الله” ومخازن أسلحة في سوريا.

وتابع في تحليله أن روسيا تمتلك بعضًا من أحدث الأنظمة الصاروخية أرض جو في قاعدتها في سوريا ورادارات ذات مدى هائل، ولكنها لأسباب غير معروفة فشلت أيضًا في ردع الهجمات الإسرائيلية.

توماهوك الخيار الأفضل

وأضاف ماركوس أن وجود روسيا يحول دون تنفيذ هجمات جوية بطائرات أميركية مأهولة؛ ولذا سيظل استخدام صواريخ توماهوك العابرة الخيار الأفضل لواشنطن.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إطلاق 59 صاروخًا من طراز توماهوك من سفينتين في البحر المتوسط في الساعة 4:40 من صباح الجمعة بتوقيت سوريا.

واستهدفت الصواريخ طائرات وملاجئ طائرات ومناطق تخزين ومخابئ إمدادات ذخائر وأنظمة دفاع جوي في القاعدة السورية، وفقًا للبنتاجون.

وذكرت البنتاجون أن القاعدة استخدمت لتخزين أسلحة كيماوية، وأنه جرى اتخاذ “جميع الاحتياطات” لتفادي إيقاع ضحايا. وقالت إن الجيش الروسي أُبلِغ مسبقا بالضربة الجوية الأميركية.

وأكد الرئيس دونالد ترامب أنه أمر بشن هذه الضربة العسكرية على قاعدة الشعيرات التي انطلق منها الهجوم على بلدة خان شيخون وأسفر عن مقتل عشرات المدنيين.

وقال ترامب إن الرئيس السوري بشار الأسد استخدم غاز أعصاب لقتل كثير من الأشخاص. وشدد الرئيس الأميركي في تصريح من مقر إقامته في منتجع “مارلاغو” في ولاية فلوريدا على أنه من مصلحة الأمن القومي الأميركي منع انتشار الأسلحة الكيماوية واستخدامها، داعيًا الدول المتحضرة إلى العمل على إنهاء نزيف الدماء في سوريا.

عن “توماهوك”

تعتبر صواريخ توماهوك، التي استعملتها البحرية الأميركية لقصف قاعدة “الشعيرات” قرب حمص في سوريا، من أفضل الأسلحة وأكثرها فعالية ودقة في الترسانة الصاروخية الأميركية؛ حيث يمكن إطلاقها من البوارج أو الغواصات في عرض البحر لضرب أهداف محددة بمساعدة الأقمار الصناعية.

وصواريخ توماهوك من عائلة ما تعرف بصواريخ “كروز” ذاتية الدفع، ولديها عدة استعمالات، ومن الممكن تغيير رؤوسها المتفجرة بحسب الحاجة والهدف.

وفي سياق تحديث لهذه الصواريخ، بات بإمكانها استعمال منظومة GPS لتحديد المواقع خلال توجهها نحو الهدف، وحتى تغيير سرعتها خلال تحليقها، كما تحلّق على علو منخفض.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020