شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

جامعة المنصورة تحتضن مناقشات “اقتراحات وحوارات” التأسيسية

جامعة المنصورة تحتضن مناقشات “اقتراحات وحوارات” التأسيسية
شهدت كلية الحقوق بجامعة المنصورة لقاء بين أعضاء اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، وأعضاء هيئة التدريس والاتحادات الطلابية...

شهدت كلية الحقوق بجامعة المنصورة لقاء بين أعضاء اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، وأعضاء هيئة التدريس والاتحادات الطلابية بالجامعة، لتلقي مقترحاتهم في شكل الدستور القادم، وذلك بمدرج السنهوري ظهر اليوم؛ حيث قام مجموعة من أعضاء اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور بزيارة جامعة المنصورة لتلقي مقترحات أعضاء هيئة التدريس وأعضاء الاتحادات الطلابية في شكل الدستور القادم ومقترحاتهم الخاصة بصياغة هذه المواد.

كان علي رأس المجموعة المشاركة من الجمعية التأسيسية الدكتور محمد الشريف رئيس جامعة المنيا، والدكتورة أميمة كامل، والدكتور أيمن علي، والدكتور عبد الرحمن البر عميد كلية أصول الدين وعضو لجنة المقومات الأساسية في اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور.

وقد بدأ اللقاء بكلمة للدكتور السيد عبد الخالق رئيس جامعة المنصورة والذي أكد أنه يتمنى أن يكون الدستور المصري معبرا عن كافة طوائف وشرائح المجتمع المصري، وأن يكون تعبيرا حقيقيا عن إرادة المصريين لسنوات طويلة فالدستور يتم صياغته ليظل عقودا دون تغيير.

وأضاف "عبد الخالق" أنه يتمنى أن يرى دستورًا يتعلق بكل المقومات الرئيسية للدولة وأن يضمن للمصريين حرياتهم وأن يتضمن الدستور الجديد بابا كاملا عن البحث العلمي وآخر عن التعليم، مطالبا بأن يتضمن الباب الخاص بالبحث العلمي في الدستور على ضرورة حماية الملكية الفكرية، مشيرا إلى ضرورة أن يتضمن الدستور الجديد الشكل الاقتصادي للدولة، وألا يكون خليطا، كما تمنى أن تتبنى الدولة الحرية الاقتصادية كمنهج للاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن الإسلام يتضمن هذه الفكرة؛ حيث إنه يدعو إلى الاقتصاد الحر المنضبط.

ومن جانبها أكدت الدكتورة أميمة كامل- أحد أعضاء اللجنة- على حرص اللجنة التأسيسية على الاستماع لكافة المقترحات من كافة شرائح الشعب، وأن زيارة اليوم هي الزيارة الخامسة التي تقوم بها لجنة صياغة الدستور للجامعات المصرية، للاستماع إلى مقترحات أساتذة الجامعات والطلاب بالنسبة للدستور الجديد.

أما الدكتور عبد الرحمن البر- عضو اللجنة التأسيسية- فقد أكد على أن التوافق هو الأساس في عمل اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور بلجانها المختلفة، وأن حرص أعضاء اللجنة على التوافق فك الكثير من الألغام التي كانت موجودة في طريق اللجنة التأسيسية.

وأضاف "البر" أن الكل داخل اللجنة التأسيسية يسعى إلى الحفاظ على الحريات العامة، وأيضا هناك حرص على ألا يحال النص الدستوري إلى قانون يفرغه من مضمونه، مشيرا إلى أن الدساتير الماضية كانت نصوصها جيدة لكن كانت النظم الحاكمة تفرغ هذه النصوص من مضمونها بالقانون، مؤكدا أنه من الطبيعي أن يحال النص الدستوري إلى قانون.

ولفت "البر " إلى أنه سيتم مراعاة الضمانات داخل هذه النصوص الدستورية لتكون واضحة، ولا تقبل تأويلا حتى لا يلتف عليها أحد.

في حين أكد الدكتور محمد الشريف- رئيس جامعة المنيا وعضو اللجنة التأسيسية- أنه لأول مرة يقوم الشعب المصري بكتابة دستوره عكس ما كان يحدث في السابق؛ حيث لم يستشرنا أحد في دستور 71.

أما الدكتور أيمن علي- عضو اللجنة- فقد أكد أننا من خلال زيارة الجامعات نسعى إلى ألا تكون مهمة كتابة الدستور وصياغته مقتصرة على أعضاء اللجنة التأسيسية، وأن تشارك فئات الشعب في هذه الصياغة وأن ما تتلقاه اللجنة من اقتراحات سيكون محل دراسة جدية وسيضاف الكثير منه للدستور القادم.

كما استمعت اللجنة لمقترحات المشاركين في الندوة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب؛ حيث طالب الدكتور طارق الدسوقي أستاذ الأطفال بكلية الطب جامعة المنصورة، والذي طالب بإلغاء نسبة 50% عمال وفلاحي.

في حين طالب الدكتور محمود عبد السلام بالحفاظ على اللغة العربية في وسائل الإعلام، مؤكدا أن اللغة تنتهك يوميا في الإعلام،كما طالب بإلغاء مجلس الشورى وتحويل مهامه إلى المراكز القومية المتخصصة وإلغاء نسبة العمال والفلاحين وإلغاء الجامعات الأجنبية الموجودة في مصر حفاظا علي هوية وتجانس المجتمع المصري، مؤكدا أنه لا توجد في أميركا او ألمانيا او انجلترا جامعات ناطقة بلغات أخرى غير لغة البلد الأم.

في حين طالب الدكتور محمد خشبة- عضو مجلس الشورى- بأن يكون إنشاء المؤسسات التعليمية الخاصة وفق سياسة الدولة، ومتطلبات التنمية مع مراعاة الإشراف الكامل على المناهج التي تدرس بهذه المؤسسات خاصة فيما يتعلق باللغة الوطنية والقيم المجتمعية وطالب بالإبقاء على مجلس الشورى وتفعيل دوره .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020