شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

موسكو ترُد على واشنطن: “أبو القنابل” تفوق قدرة “أم القنابل” الأميركية

موسكو ترُد على واشنطن: “أبو القنابل” تفوق قدرة “أم القنابل” الأميركية
بادرت وسائل إعلام روسية بالردّ على "أم القنابل" التي تصدر لقبها في عنواين العديد من وسائل الإعلام، وعلقت: "اذا كانت أميركا ألقت "أم القنابل"، فإن روسيا تمتلك "أب القنابل" ذات القدرة التدميرية الهائلة أيضا، والتي تفوق قدرة أم

بادرت وسائل إعلام روسية بالردّ على “أم القنابل” التي تصدر لقبها في عنواين العديد من وسائل الإعلام، وعلقت: “اذا كانت أميركا ألقت “أم القنابل”، فإن روسيا تمتلك “أبو القنابل” ذات القدرة التدميرية الهائلة أيضا، والتي تفوق قدرة أم القنابل الأميركية، بحسب المصادر الروسية.

وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك” كتبت في موقعها الالكتروني تقول “تحدث الكثير عن قوة تلك القنبلة، (أم القنابل) التي تبلغ قيمتها أكثر من 16 مليون دولار أميركي، ولكن القليلين من تحدثوا عن أن الجيش الروسي يمتلك قنبلة أقوى منها، والتي يطلق عليه “أبو القنابل” (FOAB)، و تمتلك ميزات أقوى بكثير من “أم القنابل”.

وحسبما نشرت وكالة أنباء الأناضول، فإن “أبو القنابل”، هي قنبلة حرارية يبلغ وزنها الإجمالي 7 آلاف و100 كغ، إلا أن قدرتها التفجيرية تكافئ نحو 44 طن من مادة “تي ان تي” المتفجرة.

وبالرغم من أن وزنها أقل من وزن “أم القنابل” الأميركية كما يبدو، إلا أن قوتها تبلغ أربعة أضعاف قوة الأخيرة (ام القنابل)، بحسب سبوتنيك.

وتم تصميم تلك القنبلة للمرة الأولى عام 2007، وقال عنها نائب رئيس هيئة الأركان الروسي في تلك الفترة، ألكسندر روشكين: “عند انفجارها فإن كل ما هو على قيد الحياة يتبخر”.

تخلق القنبلة الحرارية الروسية “أبو القنابل” موجة تفجيرية أقوى من تلك التي تخلقها القنابل النووية، ولكن من دون تأثيرات جانبية كتلك الموجودة بالأسلحة النووية، بحسب ما نقلت “سبوتنيك” عن مجلة “ديفينس” العسكرية.

وتعتمد تلك القنبلة على أن تنفجر في منتصف الطريق، لتبدأ في الاشتعال مستعينة بمزيج من الوقود والهواء، لتقوم بتبخير جميع الأهداف المراد تفجيرها وتحويلها إلى مجرد هياكل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020