شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

علام: الأهلي لن يهدأ له بال إلا بعد القصاص لضحايا مذبحة بورسعيد

علام: الأهلي لن يهدأ له بال إلا بعد القصاص لضحايا مذبحة بورسعيد
صرح اللواء محمود علام، المدير التنفيذي للنادي الأهلي،بأنه مذهول من هجوم عدد من أفراد ألتراس أهلاوي على تدريب الفريق الأول...

صرح اللواء محمود علام، المدير التنفيذي للنادي الأهلي،بأنه مذهول من هجوم عدد من أفراد ألتراس أهلاوي على تدريب الفريق الأول بالنادي الأهلي منذ أيام.

وأضاف علام في تصريحات لبرنامج "الأهلي اليوم" الذي يقدمه الدكتور ياسر أيوب على قناة الأهلي، أن أفراد الألتراس الذين قاموا بالهجوم على تدريب الفريق قريبين جدا من إدارة النادي، وعلى اتصال دائم به كمدير عام للنادي، وأن أرقام هواتفهم المحمولة مسجلة على هاتفه.

وأكد علام أنه لا يرى تفسير أو تبرير لما قام به ألتراس أهلاوي، وأنه لا يريد القفز على الأحداث، لأن الأيام ستكشف سبب قيامهم بذلك، معتبرا ما قام به ألتراس أهلاوي تسرع وغضب ونوع من الحماس الزائد.

وأضاف علام أنه هناك حقائق عديدة من حق شباب ألتراس معرفتها، مؤكدا أن قضية مذبحة بورسعيد تنظر الآن أمام القضاء، ولا يصح أن نقوم بمظاهرات واعتصامات داخل المحكمة لأن القضاء له قدسيته ويجب أن يأخذ مجراه.

وأشار المدير التنفيذي للاهلي إلي أن إدارة النادي بالتعاون مع شباب الألتراس وأسر الشهداء والفريق القانوني ولجنة ألأزمات بذلوا مجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية في المواد والسيديهات التي تم تقديمها للنيابة العامة.

 وأكد محمود علام، أن شباب التراس الذين هاجموا تدريب الأهلي هم ابناء النادي وسيظلون أبنائه مهما فعلوا، وما حدث ليس معناه قطيعة، فإذا كان هم تعجلوا أو تصرفوا تصرف لم يقدروا عواقبه فدورنا أن نوضح لهم أن هذه ليست الطريقة التي يعبرون بها، ومكتبي مفتوح أمامهم طوال الوقت.

وأوضح علام أنه ليس مع الكلام الذي يقال بأن سبب اختراقهم لملعب التدريب هو اهمال الأهلي في حقوق ضحايا مذبحة بورسعيد، وأنه ليس مهتم هو اللاعبين بحقوق الشهداء، مؤكدا أن هذا الكلام ليس صحيحا فالأهلي لن يهدأ له بال إلا بعد القصاص لضحايا مذبحة بورسعيد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020