شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

العسكري: بياننا رد مشروع لهواة الإعلام والمتحولين

العسكري: بياننا رد مشروع لهواة الإعلام والمتحولين
أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أنه عاد لممارسة مهامه الطبيعية، بعد تسليم السلطة للرئيس المنتخب محمد مرسي وانتهاء الفترة...

أكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أنه عاد لممارسة مهامه الطبيعية، بعد تسليم السلطة للرئيس المنتخب محمد مرسي وانتهاء الفترة الانتقالية، مستنكرا محاولات البعض بالمزايدة عليهم، وقيامهم بتسريب معلومات غير دقيقة وترديد الشائعات التي يقع الإعلام ضحية لها، واصفا بأنها تحمل معنى الخبث والكذب معا، للزج بالمجلس العسكري فى حروب وهمية وصراع على السلطة، نافيا أن يكون له أى دور في هذا الصراع .

ونفي المجلس في بيان أصدره اليوم في صفحة الأدمن بموقع التواصل الاجتماعي – فيس بوك –، أي تصريحات ذكرت على لسان أحد أعضائه خلال هذه الفترة، وأكد انه لم يتحدث أى عضو من المجلس مع الإعلام منذ تسليم السلطة احتراما للسلطة الشرعية التى تدير البلاد الآن، واصفا بأنها فترة التوحد ونبذ الخلاف لمصلحة الوطن، ولا تريد فكراً متخلفاً ومزايداً يرهب المجتمع المصري ويحاول إعاقته وإعادته للخلف، وتهدف الى إعادة الأمن، وعلاقات متوازنة مع الدول الخارجية والعربية خاصة، موضحا أن زيارة مرسي لبلد عربي هى خطوة من البلد الأكبر وهذا لا ينقص من قدر مصر بل يعلي قامتها، مطالبا بإعلام حر وهادف يساعد على العبور من الأزمات .

وأوضح المجلس أن هذا البيان هو رد مشروع على بعض هواة الإعلام والشهرة، أو الذي يبحث لنفسه عن خروج آمن من حزبه وتياره السياسي، مضيفا أن المؤسسة العسكرية عمرها آلاف السنين تتمتع بالانضباط والالتزام تجاه مصلحة الوطن ونسيجها غير قابل للاختراق .

و أضاف المجلس قائلا: "عندما نُريد أن نُعلن خبراً سوف يتم إعلانه بكل وضوح وصراحة وقوة، فهذه هي أخلاقنا، فقد صبرنا طويلا على هؤلاء المتسلقين والمتحولين الذين ظهروا فجأة، لكن لكل شيء نهاية، فالتاريخ يذكر العمالقة ولا يدوم للاقزام وهواة المناصب"، متسائلا فى نهاية بيانه: "فهل من مُستمع ؟ وهل من مُجيب ؟".  



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020