شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الرئيس الفرنسي: المجازر اليومية في سوريا لا يمكن السكوت عنها

الرئيس الفرنسي: المجازر اليومية في سوريا لا يمكن السكوت عنها
أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن المجازر التي ترتكب بشكل يومي في سوريا «غير محتملة ولا يمكن السكوت...

أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن المجازر التي ترتكب بشكل يومي في سوريا «غير محتملة ولا يمكن السكوت عنها».

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك, الذي عقده أولاند اليوم الثلاثاء مع الرئيس التونسي المنصف المرزوقي, الذي يقوم حاليا بأول زيارة رسمية إلى باريس.

وأضاف الرئيس الفرنسي: "إن المجازر السورية تخلق نوعا من أنواع عدم الاستقرار في المنطقة على حساب الجميع".

وأوضح أن الجانب الروسي يجب أن يفهم أنه لا يمكن أن يستمر في منع الوصول إلى حل فيسوريا، مشيرا إلى أن العميد السوري مناف طلاس – وهو صديق وحليف سابق للرئيس بشار

الأسد, والذي هرب من دمشق الأسبوع الماضي- موجود في فرنسا حاليا.

وفيما يتعلق بتونس.. قال الرئيس الفرنسي: "إنه بعد زمن الثورة.. حان الوقت للانتقال إلى الديمقراطية، وهو ما تمر به تونس الآن".. مؤكدا من جديد دعم بلاده لتونس في عملية الانتقال

الديمقراطي الحالية.

وشدد أولاند على أهمية فتح «طريقة جديدة للحوار» بين أوروبا والبحر المتوسط، معلنا أن مجموعة «5 +5» ستعقد اجتماعا في أوائل أكتوبر القادم في مالطا.

وكشف الرئيس الفرنسي عن أن بلاده ستساعد تونس على استرداد أموالها وأصولها «المنهوبة» من قبل الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي وأسرته وحاشيته.

ودعا الرئيس أولاند إلى ضرورة دفع العلاقات الفرنسية – التونسية في المجالات كافة.

ومن ناحيته قال الرئيس التونسي: "إن تونس تشهد الآن عملية تنمية اقتصادية

حقيقية.. ولكن وفضلا عن كل ذلك فإن تونس استعادت عزتها وكرامتها".

وأشار المرزوقي إلى أن بلاده عاشت على مدار سنوات في ظل ديكتاتورية بالغة.

مؤكدا أنه يضمن للرئيس المخلوع ابن علي سلامته الجسدية ومحاكمة عادلة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020