شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

دعوة لتوسيع الحوار وفهم الإسلام بأمريكا

دعوة لتوسيع الحوار وفهم الإسلام بأمريكا
فى إطار توسيع الحوار عن المجتمع المسلم فى أمريكا أقيمت ندوة برعاية لجنة من معهد انرو للسياسات بأمريكا.

فى إطار توسيع الحوار عن المجتمع المسلم فى أمريكا أقيمت ندوة برعاية لجنة من معهد انرو للسياسات بأمريكا.

وتحت عنوان المسلمون فى أمريكا تحدث شيرمان جاكسون أستاذ الدين والدراسات الأمريكية عن الهوية والسياسة والمشاركة حذر خلالها أن تتحول الثقافة الإسلامية إلى قضية سياسية تزيد من المشاعر المعادية للمسلمين فى الولايات المتحدة.

وذكر جاكسون أن المشكلة تكمن فى اعتبار الإسلام سبب لكل شيء بغض النظر عما يفعله المسلمون فان جميع تصرفاتهم تعزى إلى القرآن، وقال فى موسم الانتخابات يرفض الحزب الجمهورى أصوات المسلمين مستخدما الحملات المعادية للإسلام فى جمع الأصوات.

ووصف نيوت جينجريتش -رئيس مجلس النواب السابق- الشريعة الإسلامية بأنها تمثل تهديدا قاتلا للولايات المتحدة، واتفق معه الجمهورى ريك سانتوروم حيث أكد ان الشريعة الإسلامية تمثل تهديدا حقيقيا لأمريكا.

وصرح المرشح السابق هيرمان كاين انه لن يعين مسلم فى إدارته وحينما انسحب من سباق البيت الأبيض فى وقت لاحق قام بتعديل موقفه وذلك من خلال الدعوة ليمين غير دستورى للمسلمين المعينين.

وفى الآونة الأخيرة أيضا وصف نائب جمهورى بولاية ميسورى الإسلام بأنه مرض يشبه مرض شلل الأطفال فى حين وصف نائب أخر بولاية الاسكا المسلمين بأنهم محتلون للأحياء الأمريكية.

وقال كريستيان باترسون نائب رئيس جمعية العلوم السياسية: إن الخطاب المستخدم من الساسة الأمريكيون هو خطاب تحريضى يزيد من المخاوف ضد الأقلية المسلمة.

وأضاف سواء اتفقنا او اختلفنا مع ما يسمى بمسجد 11/9 فإن الطريقة التى تعامل بها السياسيون الأمريكيون تحث على المشاعر المناهضة للمسلمين، وجعلها قضية رأى عام بالرغم من ان الولايات المتحدة تعتبر موطنا لما يقرب من 6-8 مليون مسلم.

وفى حوار لباترسون اعترف بان ما يجرى ما هو إلا اعتبار الإسلام كبش فداء من قبل الساسة بالولايات المتحدة وقال يجب ان نعطى الفرصة لبدء حوار مفتوح لتثقيف الأمريكيين بطبيعة الإسلام الحقيقية.

وقالت نجيبة السيد وهى أستاذ مساعد بكلية كليرمونت وإحدى المشاركات باللجنة "نحن بحاجة لإجراء محادثات حول مساهمات المسلمين الأمريكان وفيما نختلف معهم وكيف نصل إلى طاولة المفاوضات".

وقال على مير رئيس اتحاد الطلاب المسلمين بأمريكا: إن الأمل الرئيسى فى ان يفهم الناس ان المسلمين من أهم المجموعات الأكثر تنوعا فى أمريكا.

وقالت كاثرين براكيت طالبة بقسم العلوم السياسية وأحد الحضور بالندوة: إنها لم تكن تفكر فى يوم ما فى حقيقة ان الإسلام جاء إلى أمريكا عن طريق العبيد؛ لان المجتمع غالبا ما يربط هذا الاعتقاد بالعرب، وهذه ليست كل الحقيقة كاملة، وقالت بأنها تفهمت ثقافة المسلمين بشكل أفضل بعد مناقشة أعضاء اللجنة.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020