شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لاول مرة في التاريخ المنتخب الزامبي بطلاً لكأس الامم الافريقية 2012

لاول مرة في التاريخ المنتخب الزامبي بطلاً لكأس الامم الافريقية 2012
بعد مباراة مثيرة تمكن منتخب زامبيا من تحقيق لقب امم افريقيا 2012 بعد فوزه على ساحل العاج بركلات الترجيح بعدما انتهى اللقاء...

بعد مباراة مثيرة تمكن منتخب زامبيا من تحقيق لقب امم افريقيا 2012 بعد فوزه على ساحل العاج بركلات الترجيح بعدما انتهى اللقاء بالتعادل السلبي . الحذر الدفاعي بدا واضحاً سيطرته على حسابات المدربين في بداية اللقاء , حيث ارتكز اللعب في منتصف الملعب وسط شح كبير للفرص على مرمى المنتخبين حيث تقاسما الافضلية في ظل افضلية نسبية لزامبيا الذي هدد مرمى كوت ديفوار اكثر من مرة. بداية الفرص كانت للمنتخب الزامبي لكن رأسية المهاجم فوق المرمى في الدقيقة الرابعة عشر , تلتها فرصة اخرى في الدقيقة الثانية والعشرين عبر ركلة حرة لكنها بجانب القائم الايسر لحارس ساحل العاج, يذكر ان الدفاع الزامبي تميز بالرقابة الصارمة على مهاجمي كوت ديفوار خصوصاً دروغبا وجيرفينيو . اولى الفرص لساحل العاج عبر دربكة امام المرمى كادت ان تثمر عن هدف اول لكن الدفاع الزامبي خلصها لتصل الكرة الى دروغبا الذي مرر بدوره كرة بكعب القدم لتوريه لكن تسديدة الاخير بجانب القائم د 29 . الشوط الاول لم يثمر عن فرص حقيقية , بسبب اعتماد المنتخبين على الكرات الطويلة خلف المدافعين والتي لم تثمر عن شيء , لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي. الشوط الثاني شهد سيطرة من جانب ساحل العاج في حين اقتصرت هجمات زامبيا على الهجمات المرتدة , ففي الوقت الذي فيه الجميع ان كوت ديفوار في طريقها لافتتاح التسجيل عبر النجم دروغبا عبر ركلة جزاء لكن تسديدته فوق المرمى وسط خيبة امل كبيرة. ففي الدقائق الاخير شهدت ايضاً فرص حقيقية لساحل العاج امام المرمى لكن تسديدة ماكس غريدل بجانب القائم , ثم ردت زامبيا بهجمة عكسية لكنها لم تثمر عن شيء ليحتكم المنتخبين لشوطين اضافين . الشوط الاضافي الاول شهد فرص حقيقية اخرى لافتتاح التسجيل لاسيما من ناحية زامبيا في الدقائق الخمس الاولى لكن حارس ساحل العاج تألق في صدها , ليحتكم المنتخبين لركلات الترجيح رغم فرص الشوط الاضافي الثاني ليبتسم الحظ لزامبيا التي احرزت اللقب لاول مرة في تاريخها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020