شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ليبيا : قائد عسكري يدعو جنود القذافي للمشاركة في بناء الجيش

ليبيا : قائد عسكري يدعو جنود القذافي للمشاركة في بناء الجيش
  اعتبر الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا "أيان مارتن" أمس الاثنين أن السيطرة على كتائب الثوار هو التحدي الأكبر...

 

اعتبر الممثل الخاص للأمم المتحدة في ليبيا "أيان مارتن" أمس الاثنين أن السيطرة على كتائب الثوار هو التحدي الأكبر للحكومة الليبية المقبلة، فيما طالب قائد عسكري ليبي الضباط والجنود الذين قاتلوا مع القذافي بالعودة إلى معسكراتهم لاستكمال بناء الجيش.
 
وقال مارتن خلال مؤتمر صحفي عقده أمس إن "مصير كتائب الثوار هي المسالة الرئيسية للحكومة الجديدة"، مشيرإلى أن الأمن كان من بين المخاوف الرئيسية لليبيين الذين شاركوا في أول انتخابات تشريعية منذ سقوط نظام القذافي.
 
وأضاف أن الناخبين يأملون في تشكيل "جيش جديد تحت قيادة ديمقراطية" و"شرطة أكثر فاعلية"، ودمج المقاتلين الثوار في هاتين القوتين أو تسريحهم، مؤكدا أن هذه مهمة هى التحدي الأكبر الذي ستواجهه الحكومة الجديدة.
 
وأكد مارتن الذي يقود بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أنه بعد الانتخابات، يمكن للحكومة أن تعالج هذه المشكلة متسلحة "بالشرعية التي تستمدها من كونها منبثقة من عملية ديمقراطية".
 
عودة جنود القذافي
وعلى صعيد تصريحات القائد العسكري الليبي بدعوة جنود القذافي بالعودة لبناء الجيش قال قائد القوات البرية اللواء خليفة حفتر "إنه من الناحية العسكرية فإن قيادات الجيش الليبي والرتب الصغيرة والجنود لم يكونوا في يوم من الأيام من المناصرين للقذافي، بل بالعكس كان العديد منهم على حياد وسلبية وحتى الذين قاتلوا معه فى الجبهات كانوا مجبورين بالقانون العسكري والخوف من الكتائب الأمنية التي كانت شديدة الولاء له" ، حسبما قالت جريدة الوطن الليبية.
 
وقال خليفة ختفر إن الذي حدث عقب انتصار الثورة الليبية و مقتل العقيد القذافي كان غير موجه نحو التفكير في بناء جيش وطني الليبى بل كان على عكس ذلك فقد تم إستبعاد كل القيادات العسكرية الليبية المؤهلة والمحترفة والقادرة من الثوار ليتولوا غيرهم من المدنيين أو الثوار غير المؤهلين هذه المهمة، معتبرا ذلك "خطأ فادح وخدعة من السياسيين الذين قد تكون لديهم أجندات تنفذ لصالح بعض الدول الأجنبية التي لها أطماع خاصة في ليبيا".
 
وأضاف خفتر أنه لا ينكر أن بعض الثوار انساقوا وراء تلك الخدعة المضللة وساهموا بشكل أو آخر فى عدم إعادة بناء القوات المسلحة النظامية بتكوين الكتائب والمليشيات المسلحة والسيطرة على السلاح وعدم عودته.
 
وشدد على أن الحاجة أصبحت ضرورية لإعادة بناء القوات المسلحة بشكل سريع ليضمن أهداف الثورة وللقيام بمهامه الرئيسية، والذى يطمئن أن هناك مطالبة شعبية كبيرة بإعادة بناء الجيش وهذا يدل على إرتفاع حالة الوعي لدى المواطن بإعتبار الجيش يمثل الضامن الوحيد للاستقرار وهيبة الدولة.
 
ويذكر أن ليبيا تعاني من حكم الميليشيات التي تكونت أثناء الثورة على العقيد القذافي والتي ترفض الاندماج في الجيش والشرطة وهي تخوض معارك ضارية في شوارع المدن الليبية ضد جماعات منافسة عادة بشأن بعض الأمور التي تتعلق أو النزاع على أراضي لتوسيع رقعة سيطرتهم على البلاد.
 
عثرفى ليبيا في مدينة إجدابيا أمس الاثنين  على مقبرة جماعية تضم رفات 13 جثة مجهولة الهوية وقد تم إعادة دفنها في مقبرة جماعية بمنطقة غرب المدينة حيث أرجعت مصادر ليبية هذه الجثث لشهداء الحرب ضد العقيد الراحل معمر القذافى التي شاهدتها ليبيا العام الماضي.
 
وقال مراسل صحيفة قورينا الجديدة بالمدينة إن الجثث بحالة جيدة وأنها دفنت كما هي دون تغسيل ولم يعرف أصحابها عد اثنين فقط تم التعرف عليهما.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020