شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

خبراء : محاولات توحد التيار المدني ستفشل والتيار الاسلامي يرتب أوراقه

خبراء : محاولات توحد التيار المدني ستفشل والتيار الاسلامي يرتب أوراقه
  أكد الدكتور يسري العزباوي- الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية- أن محاولات التيار...

 

أكد الدكتور يسري العزباوي- الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية- أن محاولات التيار المدني بناء نفسه وإعادة ترتيب أوراقه من خلال المحاولات التي يتبناها بعض الشخصيات البارزة فيه مثل الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي ونجيب ساويرس لن تكلل بالنجاح.

ولفت العزباوي في تصريح خاص لشبكة رصد الاخبارية إلى أن هذا التيار به الكثير من الفرقاء السياسيين المختلفين في أشياء كثيرة وعلى رأسها الأيديولوجيات والأهداف والآليات إلا أنهم لم يتفقوا إلا في مهاجمة التيار الإسلامي عامة وجماعة الإخوان المسلمين خاصة التي جعلوها خصمهم الأول والأخير دون أن يكون لهم برامج فعلية وآليات عملية، إلا أن برنامجهم الحقيقي هو معادة "الإخوان" فقط وتقديم أنفسهم كبديل لهم.

وعلي صعيد ذي صله أشار إلى أن حزب الدستور الذي يسعي لتأسيسه الدكتور محمد البرادعي شهد انشقاقات من قبل بعض أعضائه- رغم أنه لم يتم إشهاره بعد- مؤكدا أن مثل هذه الكيانات تعتاد على هذه الأمور وحدثت مرارا وتكرارا سابقا، لأنها عادة ما تأتي بشكل نخبوي بحت بعيدًا عن الأرضية الجماهيرية الحقيقية والعمل على أرض الواقع في القرى والنجوع والأحياء العشوائية، لكنهم يظهرون كأنهم نجوم فضائيات ووسائل إعلام، وقيادات هذا التيار تعلي دائما من "الأنا" وشخصنه النجاحات والكفاح لها فقط، دون الاعتماد علي شكل المؤسسات.

وشدّد الخبير السياسي على أن كافة محاولات التيار المدني الحالمة بوجود قطاع عريض من الشعب خلفها ستفشل بشكل ذريع، خاصة وأن هؤلاء يفتقدون للكوادر المؤهلة القادرة على العمل مع الشعب المصري، وليست لديهم القدرة على بناء كوادر جديدة، بالرغم من حالة الزخم الثوري التي نعيشها، إلا إنهم لا يجيدون اغتنام الفرص جيدا، والذي يتطلب المزيد من الجهد والعمل والإقناع والبعد عن المكاتب المكيفة والفضائيات وامتلاك برنامج واضح وصريح.

وعن مدى تأثير محاولات توحد التيار المدني على التيار الإسلامي، أوضح العزباوي أن هذه الأمور لن يكون لها تأثير كبير أو صغير مطلقا علي "الإسلاميين" بشرط أن يصححوا أخطائهم التي وقعوا فيها سابقا، وأن يثبتوا للشعب أنهم قادرون على النجاح في الحكم كما نجحت جماعة الإخوان المسلمين سابقا في المعارضة، وإن لم يحدث هذا فسيكون تأثير التيار المدني على الإسلاميين هامشي لأن "الإسلاميين" متجذرين داخل قطاعات الشعب المتدين بطبعه.

بينما اكد حسين عبد الرازق عضو المجلس الرئاسي لحزب التجمع أن الجهود التي يقوم بها التيار المدني الذي يضم أحزاب وقوي ليبرالية ويسارية وقومية سوف تنجح لكن ليس على المدي القريب بل على المدى البعيد، لأن هناك إرادة حقيقية لديهم في ذلك، ويحاولون لملمة صفوفهم وإعادة ترتيب أوراقهم وتجاوز أخطاء الماضي التي وقعوا فيها سابقا، وهذا سيأخذ بعض الوقت كي يصلوا إلي ما يهدفون إليه.

وعن تأثير ذلك على التيار الإسلامي، قال عبد الرازق إن التيار الإسلامي بدأ بالفعل يتراجع داخل المجتمع المصري نظرًا للأخطاء الكثيرة التي ارتكبها أفراده وقيادته من خلال مواقف اتضحت للجميع على مدار العام والنصف السابق فضلا عن تاريخه قبل الثورة، وهو ما يعد فرصة سانحة لأي تيار أخر يعمل بجد ويسعىسس لإقناع الشعب برؤيته وأفكاره التي تقف بجوار العمال والفلاحين والفقراء والطبقات المهمشة التي تمثل معظم الشعب، وتدافع عن هذه الحقوق المهضومة.
 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020