شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مؤتمر للقوى السياسية يطالب”مرسي” بالإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن

مؤتمر للقوى السياسية يطالب”مرسي” بالإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن
عقدت أسرة الشيخ عمر عبد الرحمن مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الخميس بعد صلاة التراويح للقوى السياسية والوطنية بعنوان...

عقدت أسرة الشيخ عمر عبد الرحمن مؤتمرا صحفيا مساء اليوم الخميس بعد صلاة التراويح للقوى السياسية والوطنية بعنوان "عاجل إلى رئيس الجمهورية سجناء مصر بأمريكا وطلقاء أمريكا بمصر" بمقر اعتصامهم أمام السفارة الامريكية والذي أكد فيه الحاضرون على ضرورة تدخل الرئيس بصورة فورية للإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن المعتقل في السجون الأمريكية منذ أكثر من 19 عاما وتدهور حالته الصحية لبلوغه سن الهرم وسوء المعاملة التي يلاقيها الشيخ بالسجون الأمريكية حتى أنه لا يستطيع صيام شهر رمضان، مؤكدين أن كرامة الشيخ من كرامة المصريين التي لا يجب أن تظل مهدرة داخل وخارج مصر بعد الثورة.

حضر المؤتمر لفيف من القوى السياسية والوطنية منهم الشيخ عبود الزمر عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية والدكتور يحيى إسماعيل رئيس جبهة علماء الأزهر وناصر عبد السلام عضو حزب البناء والتنمية والناشط هاني حنا ومجدي قرقر رئيس حزب العمل.

وأكد الشيخ عبود الزمر خلال كلمته على براءة الشيخ المعتقل وأن كل ذنبه أنه رجل يدعى إلى الدين الإسلامي بالحسنى ووقوفه ضد الفساد والظلم في النظام السابق، وأضاف أن استمرار حبس الشيخ حتى الآن على الرغم من تدهور حالته الصحية لا يتماشى مع القوانين والأعراف الدولية مطالبا الدكتور محمد مرسي بضرورة وضع قضية الشيخ نصب عينيه لأن إهانة هذا الشيخ هي إهانة لجميع المصريين خاصة ونحن نبدأ عهدا جديدا مليئا بالحرية والمحافظة على الكرامة الإنسانية.

واستنكر الناشط السياسي هاني حنا عضو في مجلس أمناء الثورة إشارة الرئيس محمد مرسي علي قضية الدكتور عمر عبد الرحمن في خطابه في ميدان التحرير فقد رأى فيها عدم حكمة فقد جعل بهذه الإشارة قضية الشيخ هي النقطة التي استغلتها أمريكا للضغط على مصر كما طالب حنا الرئيس بالحكمة في اتخاذ القرارات وفي جميع تصرفاته حتى لا يوقعنا مره أخرى تحت أيدي أعدائنا.

وقد تخلل المؤتمر هتافات منها "يا أمريكا لمي كلابك إحنا تعبنا من إرهابك" و"الحرية للدكتور.. شيخنا الغالي عليه الدور" ،"عمر يا عبد الرحمن بكره تعود للأوطان رغم أنف الأمريكان" .

ومن جانبه قال الشيخ عبدالله نجل الشيخ عمر عبد الرحمن: إنه ليس أمامنا الآن سوى الدكتور مرسي الذي يشكل الأمل الأخير لنا في السعى للإفراج عن والدنا ونحن نطالبه بموقف حاسم في هذه القضية حتى يعود الشيخ إلى وطنه وأهله الذين حرموا منه على مدار أكثر من 19 عاما، ودعا الشيخ عبدالله إلى إفطار جماعي غدا الجمعة بمقر اعتصامهم أمام السفارة الأمريكية.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020