شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مجلس الأمن يتعهد بمعاقبة من يهددون السلام في الصومال

مجلس الأمن يتعهد بمعاقبة من يهددون السلام في الصومال
  رحب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في وقت متأخر يوم أمس التطورات الإيجابية المحرزة في العملية الانتقالية الصومالية...

 

رحب مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في وقت متأخر يوم أمس التطورات الإيجابية المحرزة في العملية الانتقالية الصومالية وتعهد باتخاذ إجراءات ضد الاشخاص والهيئات التي من الممكن أن تهدد السلام والأمن والاستقرار في الصومال حتى بعد انقضاء الموعد المحدد لعملية الانتقال في العشرين من شهر أغسطس المقبل.
 
وأكد السفير الكولومبي الذي يرأس الدورة الحالية لمجلس الأمن نستور اوزوريو في بيان صحفي الليلة الماضية أن المجلس رحب بالتطورات الأخيرة لإنهاء عملية الانتقال في الصومال من بينها اختيار 825 عضوا للجمعية الوطنية التأسيسية الصومالية يوم أمس، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية .
 
وأعرب المجلس عن القلق الشديد إزاء عدم انتهاء العملية الانتقالية الصومالية في المواعيد النهائية المتفق عليها في الآونة الأخيرة في مدينتي أديس بابا ونيروبي.
 
وشدد المجلس على ضرورة إنهاء العملية الانتقالية الصومالية في الـ20 من الشهر القادم وحث المؤسسات الفيدرالية الانتقالية وموقعي خارطة الطريق على مضاعفة جهودهم لإنهاء مهام خارطة الطريق والوفاء بالتزاماتهم في الوقت المناسب وبطريقة فاعلة.
 
وأشار البيان إلى تقارير تفيد بعدم وجود الشفافية المالية في الصومال ودعا مجددا إلى وضع حد لعمليات اختلاس الأموال التي قوضت من قدرة السلطات على توفير الخدمات الأساسية للشعب الصومالي.
 
واعتبر المجلس أن الأسابيع القادمة تمثل فرصة غير مسبوقة لتحقيق طموحات الشعب الصومالي من أجل السلام والرخاء من خلال عملية الانتقال بشفافية إلى الحكم الخاضع للمساءلة داعيا جميع الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020