شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

رومني وأوباما.. يتنافسان على رضا الصهاينة وأصواتهم

رومني وأوباما.. يتنافسان على رضا الصهاينة وأصواتهم
  ربما ليست مصادفة أن يتزامن تصديق الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» على مشروع قانون لتعزيز...

 

ربما ليست مصادفة أن يتزامن تصديق الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» على مشروع قانون لتعزيز التعاون العسكري بين الولايات المتحدة وإسرائيل مع زيارة منافسه الجمهوري في سباق الرئاسة ميت رومني إلى «إسرائيل».

وتؤكد مصادر أمريكية أن أوباما يسعى جاهدا على التأكيد على التزامه بالحفاظ على أمن «إسرائيل» للناخبين اليهود الأمريكيين, وذلك خلال حفل يقام في البيت الأبيض، ويبدو أن توقيته تحدد؛ ليسرق الأضواء من «رومني» الذي اتهم الرئيس بتقويض العلاقات الأمريكية الإسرائيلية.

الكونجرس الأمريكي من جانبه – وهو المؤسسة التشريعية – أقر مشروع القانون الذي أطلق عليه «قانون تعزيز التعاون الأمني بين الولايات المتحدة وإسرائيل»، ولاقى المشروع تأييدا واسعا من الديمقراطيين والجمهوريين الأسبوع الماضي، وينص القانون على تعزيز التعاون بشأن الدفاع الصاروخي والاستخبارات وزيادة إمكانية الحصول على أسلحة متقدمة.

وقال تومي فيتور – المتحدث باسم البيت الأبيض -: "إنه يدعم مشروع القانون تعاوننا الأمني مع إسرائيل بزيادة مساعداتنا العسكرية لـ«إسرائيل», وتزويدها بإمكانية الحصول على عتاد إضافي".

ومع ذلك يأمل «رومني» أن يكون لرحلته إلى إسرائيل صدى لدى الناخبين اليهود في الولايات المتحدة، علما أنه سيصل إلى إسرائيل من لندن اليوم السبت, ويلتقي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو, الذي توترت العلاقات بينه وبين أوباما.

وكان أوباما قد أغضب كثيرا من الإسرائيليين وأنصارهم من الأمريكيين العام الماضي حينما أصر على أن أي مفاوضات بشأن حدود دولة فلسطينية في المستقبل يجب أن تبدأ على أساس الحدود التي كانت توجد قبل استيلاء إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة في حرب 1967.

وفي شأن متصل، توصلت وزارة الدفاع الأمريكية إلى اتفاق مع شركة لوكهيد مارتين يتم بموجبه تركيب معدات إليكترونية خاصة على طائرات مقاتلة من طراز إف35 سيتم بيعها لـ«إسرائيل».

ويشكل هذا الاتفاق خطوة كبيرة إلى الأمام في طريق تنفيذ الصفقة بتزويد «إسرائيل» بهذه الطائرات المقاتلة علما بأنها كانت قد وقعت قبل نحو عامين.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020