شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

هشام قنديل الإختيار الموفق – محمد جرامون

هشام قنديل الإختيار الموفق – محمد جرامون
  شكرا د. مرسي ... اختيار موفق للغاية..   لم يكن أحدا...

 

شكرا د. مرسي … اختيار موفق للغاية..
 
لم يكن أحدا يتوقع ..حتى بعد مقابلة "الرئيس د. مرسي" للدكتور "هشام قنديل" أن يكون هو رئيس الوزراء الذي انتظرته مصر الثورة منذ فبراير 2011.
 
الاختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " ليس فقط ممن تعلموا في الخارج أو ممن يطلق عليهم التكنوقراط، بل و يزيد على ذلك فقد كان حتى صباح اليوم وزيرا لأهم الوزارات في مصر و التي تشرف على نهر النيل ..عصب الحياة لمصر الحاضر و المستقبل ….
 
الأختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " كان مسئولا عن ملف النيل قبل توليه الحقيبة الوزارية في يوليو 2011 و بالتالي فهو على علم تام بتفاصيل مشكلة النيل سياسيا و أقتصاديا و جغرافيا.
 
الاختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " عمل مع وزارتي "د. عصام شرف" و "د. كمال الجنزوري" و حضر العديد من الاجتماعات الوزارية فبالتالي هو على علم تام بمشاكل مصر و أسبابها.
 
الأختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " من الثوار الذين شاركوا في الثورة .. فقد عاد من تونس عقب ثورتها مباشرة ليشارك الشباب المصري في ثورتهم ضد الفساد.
 
الإختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " باحث و يعلم تماما مشكلة البحث العلمي في مصر و إحباط الباحثين من البيروقراطية و التمويل.
 
الإختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " يعلم مشكلة المواطن المصري و كان من أهم قراراته كوزير زيادة معاشات العاملين لمواجهة الارتفاع الرهيب في الاسعار.
 
الإختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " عمل في البنك الأفريقي للتنمية في تونس و بالتالي فلديه خلفية اقتصادية و يعلم أصول و مهارات التفاوض و يعلم البروتكولات مما يؤهله ليمثل مصر في أية محافل.
 
الإختيار الموفق لأن "د. هشام قنديل " نقابي و عمل على إنهاء مشكلة نقابة المهندسين التي استمرت لعقود و بالتالي فهو يعلم ما يجري في الشارع و يلمسه و يتحرك و يتحدث بأسمه عندما تستدعي الضرورة.
 
المصدر: رصد 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020