شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إقتصاديون: تأجيل إعلان تشكيل الحكومة يفرض مزيدا من الترقب على البورصة

إقتصاديون: تأجيل إعلان تشكيل الحكومة يفرض مزيدا من الترقب على البورصة
  رأى خبراء ومحللون إقتصاديون أن تأجيل إعلان تشكيل الحكومة الجديدة حتى نهاية الأسبوع الجاري سيفرض مزيدا من الترقب على...

 

رأى خبراء ومحللون إقتصاديون أن تأجيل إعلان تشكيل الحكومة الجديدة حتى نهاية الأسبوع الجاري سيفرض مزيدا من الترقب على أداء البورصة المصرية خلال تعاملات الأسبوع الجديد الذي يبدأ غدا الاحد، خاصة بعد تأثرها بشكل واضح فى الجلسات الماضية لإنتظارا إعلان تشكيل الحكومة وسياساتها وخططها لإعادة بناء الاقتصاد وحل العديد من الملفات الاقتصادية المعلقة.
 
وقال الخبراء فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن هناك شرائح عديدة من المستثمرين تحجم عن الدخول للسوق في الفترة الحالية لحين التعرف على هوية الحكومة وتوجهاتها السياسية والاقتصادية وهل ستكون حكومة تكنوقراط وتوافقية بين القوى السياسية أم تستحوذ عليها فصائل سياسية بعينها.
 
يشير محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل و الاستثمار إلى أن اتجاه مؤشرات البورصة المصرية خلال الفترة المقبلة سيتحدد بشكل كبير بمدى تقبل الشارع المصري لتشكيل الحكومة الجديدة، معتبرا تأجيل الإعلان عنها قد يؤدي إلى إستمرار الترقب والحركة العرضية غير المستقرة للمؤشرات خلال هذا الأسبوع.
 
وأضاف أن بعض المتعاملين بالبورصة فضلوا التخارج من السوق خلال الأسابيع الماضية حتى تتضح الرؤية حول تشكيل الحكومة ما إنعكس على أحجام السيولة بالسوق وأحجام التداول الاجمالية، لافتا إلى أن القوى الشرائية تكاد تكون غائبة خاصة في ظل استمرار الاتجاه البيعي للمستثمرين الاجانب وعدم تحديد اتجاه للعرب ما ترك المجال للمضاربين بالسيطرة على اتجاهات السوق.
 
وأوضح أن طبيعة تشكيل الوزارة الجديدة سيحدد بشكل كبير الاسس الرئيسية التى سيسير عليها الاقتصاد فى الفترة المقبلة، وهو ما سينعكس بدوره على أداء البورصة.
 
وأوضح محمد عبد القوى محلل أسواق المال أن أداء البورصة المصرية خلال الاسبوع الماضي قد اتسم بالضعف نتيجة عودة الترقب الحذر للمستثمرين في ظل تطورات الوضع السياسي بالإضافة إلى استمرار انكماش السيولة الذي أدى لانخفاض التوجه الاستثماري بالسوق ما نتج عنه سيطرة القوى البيعية بشكل أكبر خاصة أن ذلك صاحبه غياب للانباء المحفزة التي تدعم القوى الشرائية بالسوق.
 
وأشار إلى أن العامل الرئيسي للترقب خلال الأسبوع الماضي تمثل في انتظار تشكيل الحكومة، معتبرا أن تأجيل إعلانها إسبوعا أخر من شأنه أن يفرض مزيدا من الحذر والتحفظ في القرارات الشرائية للمستثمرين.
 
وأكد عبد القوى على قدرة البورصة على استعادة نشاطها القوى خلال الفترة القادمة بشرط اجتذاب سيولة جديدة و ظهور بوادر للتطور في العملية السياسيه منوها إلى أن العمق الاستثماري للسوق قد اثبت قدرته علي التعامل مع مثل هذه التحولات بصورة ايجابية وهو ما دعم من نشاط مؤشرات السوق خلال الفترة الماضية.
 
وكانت البورصة المصرية قد خسرت نحو 7.3 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي فيما فقد مؤشرها الرئيسي نحو 35.2 في المائة من قيمته.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020