شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الدفاع يطلب ضم قضية عسكرية أخرى إلى قضية

الدفاع يطلب ضم قضية عسكرية أخرى إلى قضية
  فجر فريق دفاع الطبيب المتهم في قضية "كشف العذرية" مفاجأة اليوم بطلبه ضم قضية عسكرية أخرى كانت سميرة...

 

فجر فريق دفاع الطبيب المتهم في قضية "كشف العذرية" مفاجأة اليوم بطلبه ضم قضية عسكرية أخرى كانت سميرة ابراهيم– صاحبة الدعوى- متهمة فيها، برقم 246/2011 جنايات عسكرية شرق؛ حيث وجهت الاتهامات إلى 34 متهمًا منهم "سميرة" بالقيام بأعمال شغب وتعدي على منشآت حيوية واستخدام مولوتوف وتعدي بالسب والضرب على قوات أمن، وهذه القضية هي التي تم حجز سميرة بمقتضاها في السجن الحربي. 

كما نفى شهود جدد واقعة إجراء "كشف العذرية" على المجنى عليها، سميرة إبراهيم، في الجلسة السابعة من جلسات القضية التي عقدت اليوم "الإثنين" وتم تأجيل القضية إلى جلسة 22 من الشهر الجاري.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت نقابة الأطباء تضامنها مع الدكتور أحمد الموجي، المتهم في القضية المقامة من سميرة إبراهيم، لأنه من الناحية الطبية لا يصح أن يقوم بتوقيع كشف العذرية إلا أخصائي نساء وتوليد، موضحًا أن كل الأوراق والتقارير حتى الشهود التي استعانت بهم سميرة نفوا أن يكون الدكتور الموجي قد قام بذلك.

وصرح الدكتور عبد الله الكريوني، مقرر لجنة الحريات بالنقابة، بأن "الأطباء" أعلنت تضامنها مع عضو النقابة من منطلق تأكدها من براءة الطبيب مشيرًا إلى أنه في حالة ثبوت إدانته فإنها لن تقف عائقًا أمام محاسبته وتوقيع الجزاء المناسب عليه، مؤكدًا أنه من وقائع القضية وأوراقها فإن النقابة تتوقع براءته.

وأشارالكريوني إلى أن هناك تضاربًا شديدًا في أقوال المدعية من خلال اللقاءات ومقاطع الفيديو التي ظهرت فيها من قبل، كما أن الشهود نفوا ذلك مؤكدًا أن ما ذكرته المدعية أمر مستحيل ولا يقبله عقل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020