شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اضطرابات بعدة مدن جنوب اليمن بسبب الانفلات الأمنى

اضطرابات بعدة مدن جنوب اليمن بسبب الانفلات الأمنى
  خيم التوتر على العديد من المدن اليمنية جنوب اليمن بعد أن سيطر الانفلات الأمنى وأصبح المشهد الحاكم اليوم على الشارع...

 

خيم التوتر على العديد من المدن اليمنية جنوب اليمن بعد أن سيطر الانفلات الأمنى وأصبح المشهد الحاكم اليوم على الشارع اليمني في مدن الجنوب.
 
وشددت وزارة الداخلية اليمنية على الأجهزة الامنية تكثيف تواجدها بالشوارع ضمن تفعيل الأنشطة الأمنية وخطتهاالاستراتيجية وآلياتهاالجديدة التي تنتهجها وتتبعها الأجهزة الأمنية في محافظة تعز مع قدوم شهر رمضان من كل عام والمتمثل في أدوات الأمن المتعددة وأجهزتها وأقسام الشرطة التابعة لها، وذلك من خلال زيادة وتكثيف وجودها لحفظ الأمن والسكينة وتغيير وتحديث أدواتها الفنية وأسلوب متابعة أوكار الجريمة.
 
وفي هذا السياق تمكنت الأجهزة الأمنية في إدارة أمن المنطقة الأولى بالجند من إلقاء القبض على عصابة مسلحة مكونة من 11 شخصا يتراشقون الضربات النارية المكثفة بجانب مصنع الألبان وأثاروا الرعب في نفوس المواطنين، كما انه تم القبض على عدد من المخلين بالآداب والسلوك، وتم ضبط عدد كبير من المتفجرات والألعاب النارية الخطيرة وأغلبها مهربة، وتوجد لدى بعض الباعة والتجار.
 
وقال مصدر أمنى رفيع المستوى بوزارة الداخلية في بيان له اليوم الجمعة إنه تم إلقاء القبض على عصابة مسلحة بجانب مصنع الألبان كانوا يتبادلون إطلاق النار بكثافة، وحولوا المنطقة إلى ساحة حرب، وأثاروا الخوف والرعب في نفوس عمال المصنع والمارة من الناس والساكنين هناك، وقد تم ترحيلهم إلى النيابة للتحقيق معهم وكذلك تم ضبط عدد كبير من المتفجرات والألعاب النارية التي كانت توجد لدى الباعة وبعض التجار وتم التنبيه عليهم وإنذارهم لآخر مرة بعد أن تم عمل محاضر لهم .
 
وأضاف المصدر الأمنى إن مدير أمن تعز الدكتور على المقدشي يبدى تفاعلا غير عادي مع أي جهود تبذل من أجل القضاء على الجريمة بكل أشكالها وأنواعها، والذي من شأنه أن يؤدي إلى أمن الناس وسلامتهم واستقرارهم.
 
وأشار المصدر في السياق نفسه إلى إن القبائل في مديرية المحفد ومودية والمراقشة بمحافظة أبين قد أقامت نقاط تقطع في المديرية وذلك احتجاجا على توزيع معسكر الشهيد شلال معوان إلى الألوية في أبين. 
 
وأكد المصدر الأمنى بأن جهودا قبلية تبذل لإنهاء الاحتجاجات التي قام بها بعض القبائل في المحفد ، لافتا النظر إلى أن عناصر القاعدة انتشرت أمس بشكل كثيف في المديرية مستغلة الاحتجاجات تلك. 
 
وطالب قاسم شندق مدير عام مديرية زنجبار، وزير الداخلية بالوفاء بوعده الذي قطعه على نفسه بأن وزارة الداخلية ستقوم بتعزيز الأمن بمحافظة أبين بقوة كبيرة من أجل حفظ وأمن و استقرار المحافظة ومواطنيها .
 
وقال قاسم شندق في تصريح له اليوم أنه منذ أن تم طرد العناصر المسلحة من مدينتي جعار وزنجبار لم تقم وزارة الداخلية بإعادة تأهيل الأمن العام والقوات الأمنية الأخرى كالنجدة والأمن المركزي وتعزيزها بمعدات وأسلحة كافية من أجل الحفاظ على الأمن في أبين ومن أجل ضمان عودة النازحين إلى مناطقهم.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020