شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بدء فعاليات مليونية نصرة مسلمي بورما وأبو إسماعيل وشاهين أبرز الحاضري

بدء فعاليات مليونية نصرة مسلمي بورما وأبو إسماعيل وشاهين أبرز الحاضري
  توافد المئات من بعض القوى السياسية وشباب الثورة وعدد من الحركاث الثورية وآخرون لا ينتمون إلى أي...

 

توافد المئات من بعض القوى السياسية وشباب الثورة وعدد من الحركاث الثورية وآخرون لا ينتمون إلى أي حركات وشخصيات أخرى مثل الشيخ مظهر شاهين وأسامة عز العرب وجمال صابر وعاصم عبد الماجد عقب صلاة الجمعة أمام سفارة بورما بشارع مظهر بحي الزمالك بالقاهرة، وذلك لبدء فعاليات مليونية نصرة مسلمي بورما للتنديد بالمجازر التي ترتكب ضد المسلمين في بورما.

وتبدأ الفعاليات بالتجمع أمام السفارة عقب صلاة الجمعة ويتم بعدها عمل مناقشات فكرية وإطلاق شعارات للتنديد بما يحدث هناك ثم يتم تناول الإفطار في المكان وتقام صلاة المغرب والعشاء وصلاة التراويح ليتم بعدها إقامة منصة؛ كما صرح البعض منهم ويتم قضاء أمسية واعتصام مفتوح للضغط على السفارة لتقديم المساعدات إلى المسلمين في بورما .

من جانبه؛ قال الشيخ جمال صابر- المتحدث الإعلامي باسم حركة لازم حازم- إن الحركة وبعض رجال الدعوة السلفية ستشارك في التنديد بالمجازر التي تحدث للمسلمين في بورما وقد تعودنا على المذابح التي تتم ضد المسلمين على مستوى العالم مثل البوسنة والهرسك وغيرها؛ وأضاف إننا سنشارك في الدعم المادي والمعنوي وتقديم حملة إغاثة مشتركة بيننا وبين الجبهة المصرية للدفاع عن الثورة لأن ما يحدث هو حرب شرسة على الإسلام، مؤكدا أن الحل الأفضل لمواجهة مثل تلك الأفعال هو إعلاء قيم الجهاد ضد الظلم والدفاع لنصرة الإسلام وحمل لواء الجهاد ووضع الدنيا تحت أقدامنا .

في حين يرى عمرو عبدالهادي منسق حركة ا"لثائر الحق" أن الحالة المتردية لأوضاع العرب هي المتسببة في أحداث بورما لأنهم مشغولون بأحوالهم ومصالحهم وأصبح كل حاكم مشغول بحكمه ومصالحه والبقاء على الكرسي دون الاهتمام بمصالح الناس ونسيان مصالح شعوبهم وأضاف إننا حاولنا كثيرا تقديم مساعدات لبورما إلا إن القوى السياسية لم تساعدنا في ذلك، وأوضح أن كل دولة دخلت في صراع بداخلها مثل صراع الحكم بين مرسي والعسكري في مصر وأيضا الثورة السورية ومحاولة القضاء على حكم بشار وأما الوضع في باقي الدول العربية لا يختلف أيضا عن ذلك وطالب الحكومة المصرية بطرد السفير وقطع العلاقات لحين وقف إراقة دماء المسلمين .

وأوضح أسامة عز العرب – منسق الجبهة المصرية للدفاع عن الثورة – أن المليونية بدأت فعاليتها بعد الانتهاء من صلاة الجمعة، كما أننا نفكر في الاعتصام المفتوح للضغط على الحكومة المصرية وسفارة بورما لتوصيل المساعدات للمسلمين هناك ووقف المجازر ضدهم؛ وأضاف إنه من المقرر أن يتم عقد اجتماع مع السفير دولة مينامار في مصر الأحد القادم وذلك للتنسيق على كيفية إيصال القوافل الطبية والمساعدات الإنسانية إلى المسلمين  بورما .

من جانبه؛ قال عصام عبد الماجد المتحدث باسم الجماعة الإسلامية أن الجماعة الإسلامية ستشارك في فاعليات المليونية كما أنه تم دعوة كافة القوى السياسية والأحزاب والتيارت الإسلامية للمشاركة وقال إننا نرفض الصمت العربي على مجازر المرتكبة ضد المسلمين في بورما .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020