شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

«إسماعيل»: أين البرادعي وحمدين والبدوي من أحداث بورما؟

«إسماعيل»: أين البرادعي وحمدين والبدوي من أحداث بورما؟
  قال ممدوح إسماعيل - نائب مجلس الشعب السابق -: إنه قابل سفير بورما لدى مصر منذ ثلاثة أسابيع وأخبره الأخير أن ما يحدث...

 

قال ممدوح إسماعيل – نائب مجلس الشعب السابق -: إنه قابل سفير بورما لدى مصر منذ ثلاثة أسابيع وأخبره الأخير أن ما يحدث للمسلمين هناك تم وقفه بعد تدخل الحكومة وجاري التحقيق في الأمر.

وأضاف إسماعيل: "اتضح أن السفير يكذب ويلعب بعقولنا"، مضيفا: إنه يجب أن تحال حكومة بورما إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ لأنها قامت بانتهاكات تقع تحت البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وذلك لارتكابها مذابح «بشعة» بحق المسلمين وتحت نظر المجتمع الدولي.

وشدد على أن وقفة اليوم أمام السفارة هي رسالة سياسية هدفها التضامن مع مسلمي «مينامار»، وأنهم لن يصمتواعلى ما يتعرض له المسلمون في كل مكان مهما بعدت المسافات.

وتساءل إسماعيل عن موقف كبار السياسيين قائلا: "أين البرادعي وحمدين صباحي والسيد البدوي وغيرهم من القوى السياسية, الذين ينادون بالحرية والمساواة، أين موقفهم تجاه ما يحدث للمسلمين من مجازر فاقت التي يرتكبها الصهاينة ضد الفلسطينيين"، مطالبا وزارة الخارجية والرئاسة باتخاذ موقف أكثر قوة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020