شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

موفاز يطيح بـ”ليفني” من رئاسة كاديما

موفاز يطيح بـ”ليفني” من رئاسة كاديما
القدس المحتلة - حقق النائب شاؤول موفاز فوزاً واضحاً على منافسته تسيبى ليفنى فى الانتخابات لرئاسة حزب كاديما.

القدس المحتلة – حقق النائب شاؤول موفاز فوزاً واضحاً على منافسته تسيبى ليفنى فى الانتخابات لرئاسة حزب كاديما.

وأظهرت النتائج النهائية للاقتراع أن وزير الحرب الإسرائيلى الأسبق شاؤول موفاز أطاح بوزيرة الخارجية السابقة تسيبى ليفنى من رئاسة أكبر حزب معارض فى إسرائيل.

وأشارت النتائج التى أذيعت فى وقت مبكر من اليوم الأربعاء إلى حصول موفاز على 61.7 بالمئة من الأصوات بينما حصلت ليفنى على 37.2 بالمئة فى هزيمة مدوية ينظر إليها على إنها عقاب لها على هبوط حاد فى شعبية الحزب مؤخرا.

واعترفت ليفنى بالهزيمة وقالت فى بيان بعد إعلان نتيجة الاقتراع الذى شارك فيه 100 ألف من اعضاء كديما: "اتصلت بشاؤول موفاز وتمنيت له التوفيق".

وفى حين تشير استطلاعات الرأى إلى انه من غير المرجح ان يتمكن موفاز من إنزال هزيمة برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فى الانتخابات العامة القادمة المتوقع إجراؤها بحلول العام القادم فإن بعض المحللين يشعرون بأن المؤهلات الأمنية للزعيم الجديد لكديما ربما تعزز فرص الحزب فى الانتخابات.

وفى كلمته للاحتفال بفوزه دعا موفاز إلى ان يتحد الحزب خلف مسعى جديد لهزيمة نتنياهو.

وتعهد بالعمل من أجل إرساء "نظام اجتماعى جديد" يدافع عن الفقراء فى إسرائيل والسعى لاستئناف المساعى الدبلوماسية المجمدة فى الشرق الأوسط وإطلاق "حملة من أجل الدفاع عن صورة إسرائيل ومستقبلها".

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020