شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ملامح عن تورط إسرائيل في أحداث رفح

ملامح عن تورط إسرائيل في أحداث رفح
  وجه مكتب الإرهاب الخميس الماضي في إسرائيل دعوته إلى السياح الإسرائيليين في شبه جزيرة سيناء إلى مغادرة المنطقة...

 

وجه مكتب الإرهاب الخميس الماضي في إسرائيل دعوته إلى السياح الإسرائيليين في شبه جزيرة سيناء إلى مغادرة المنطقة على الفور؛ لاحتمال تعرض المنطقة لهجمات إرهابية.

وأكد المكتب احتمال تعرض المنطقة لـ«تهديدات إرهابية»، متوقعا وقوع هجمات بسيناء هذا الأسبوع!.
وفي سياق متصل، تعرضت نقاط أمنية ومواقع عسكرية مصرية لأربع هجمات في أوقات متزامنة، الأمر الذي يدل على أن المهاجمين قد أعدوا خطة دقيقة لضرب القوات الأمنية في نطاق المنطقة «ج» المجاورة للحدود الإسرائيلية.
وأشارت إحدى روايات الهجوم إلى أن استيلاء المهاجمين على مدرعتين تابعتين للقوات الأمنية المصرية بعد هجومها على إحدى النقاط الأمنية بالشيخ زويد مما أسفر عن استشهاد جنديين.
وأضاف المصدر: إن الإرهابيين استخدموا في الهجوم على معسكر الأمن المركزي القنابل والأرب بي جيه مما أسفر عن استشهاد نحو 15 مجندا وضابط، في حين توجهت المدرعة الأخرى إلى معبر كرم أبو سالم؛ حيث أعلن الجيش الإسرائيلي منذ قليل عن تدميره لتلك المدرعة.
وفي سياق متصل، أذاعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أن اشتباكات عنيفة وقعت بينها وبين جماعات فلسطينية صباح اليوم بالقرب من معبر أبو سالم؛ حيث أعلنت من جانب واحد عن تصفيتها للمهاجمين.
ومن الغريب أن مصدرا أمنيا مصريا بسيناء صرح منذ أيام قليلة بأن شبه الجزيرة آمنة تماما وشركات السياحة الإسرائيلية الخاسرة وراء التحذيرات الكاذبة حول الهجمات الإرهابية!.
ويرى الخبير الاستراتيجي ورئيس مركز دراسات المستقبل اللواء عادل سليمان أن أجهزة الأمن متهمة بالتهاون مع العناصر الإرهابية, وتجاهل التحذيرات الإسرائيلية، وانتقد المسئولون الأمنيون المصريون الذين استهانوا بتحذيرات الجانب الإسرائيلي حول إمكانية وقوع عمليات إرهابية في سيناء، مشيرا إلى أن هناك معلومات حول وجود خلايا إرهابية تستعد للقيام بعمليات إرهابية في سيناء.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020